خدمات التسويق الالكتروني الآن ليس مجرد اختيار لكنه احتياج ملح وأساسي، لكن بالنسبة لجراحي السمنة والمناظير المتخصصين في تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة فإنه ليس فقط ملح وأساسي لكنه جزء وركن من العمل تمامًا كالمنظار نفسه، في ظل التنافسية العالية فإن التسويق من خلال خدمات التسويق الالكتروني لجراح السمنة والمناظير لا غنى عنه إطلاقًا وهذة حقيقة يعرفها كل الأطباء والجراحين، لكن هل فكرت أن التنافسية القوية في الوجود الإليكتروني قد تجعل التنافس في مستوى أعلى؟ التطور التكنولوجي لخدمات التسويق الإلكتروني أحدث فارق كبير في الإحصائيات العالمية لعدد المرضى الذين يتوجهون لزيارة أطباء علاج السمنة وإجراء جراحات السمنة بعد مشاهدة خدمات التسويق الالكتروني مثل الإعلانات أو المدونات(المقالات) الموجودة باسم بعض الأطباء تحديدًا. ويمكنك التواجد بقوة واقتحام تلك المنافسة من خلال عمل خطة تسويق استراتيجية وتوجيهات معينة ذات خبرة على الفوز.

حيث تٌعد خدمات التسويق الالكتروني والإعلان في جراحات السمنة شائعًا وضروريًا وأشارت دراسات مركز السيطرة على الأمراض أن حوالي 40٪ من الأمريكيين فوق سن 20 يعانون من السمنة المفرطة، ومع زيادة السمنة يزداد الاهتمام بجراحات علاج السمنة وتزداد نسبة الأشخاص الذين يتوجهون للبحث عن أطباء علاج السمنة على مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث المختلفة، مما فتح فرصًا للجراحين لتغيير مراحل التنافس من مجرد إجراء عدد أكبر من الجراحات إلى إظهار مميزات كل منهم للمريض بصورة واضحة وبأكثر من طريقة حتى يستطيع المريض تحديد المكان المناسب لقراره.
كما أشارات إحصائيات ASMBS إلى أنه وصل عدد جراحات السمنة التي يتم إجراؤها عالميًا في عام 2017 إلى 228,000 بمختلف أنواع الجراحات التي يتم إجراؤها وتفاوت أعمار الأشخاص الذين يجروها؛ فإن كفاءة الجراح في إجراء أكبر عدد بحرفية كبيرة هي التي تزيد من ثقة المرضى وعدد الأشخاص الذين يتوجهون لزيارة عيادته.
ويجب أن تعرف أن المفتاح نحو التواجد في سوق المنافسة واحتلال القمة بكل سهولة هو التمكن من التسويق السليم للعيادة أو المركز الطبي أو المستشفى الخاصة بك خاصةً وأنه ليس الجيل الحديث فقط هو الذي يستخدم الإنترنت للاستعلام عن الأطباء بالعكس؛ 60% من الأشخاص أكبر من 65 عام يستخدمون الإنترنت للحصول على أغراضهم الطبية.
زيادة مرضى السمنة وكذلك عدد جراحين السمنة أدى إلى زيادة حدة المنافسة في مجال الجراحات، ونحن جميعًأ نعلم أن التنافس في سوق مزدحم يعني الوقوف خارج المنافسة، وهذا يعني وجود رسالة تسويقية هادفة والاستماع إليها مما يعني أن الطريقة الأمثل في مجال الرعاية الصحية هي وضع خطة استراتيجية واضحة للتسويق الطبي وتنفيذها بصورة حقيقية.

ما هي أهمية التسويق على الإنترنت للأطباء وجراحين السمنة؟

لا شك أن التسويق الطبي بأي صورة من الصور يساعد في بناء اسم تجاري قوي للعيادة أو المستشفى التابعة كما يبني علاقة جيدة بين الطبيب ومرضاه ويزيد من ثقتهم فيه، ومع ازدياد عدد المنافسين في جراحات السمنة يجب أن نطرح السؤال الآتي: لماذا يحتاج الأطباء إلى التسويق الطبي الإلكتروني؟ وتحديدًا؛ لماذا يحتاج جراحين السمنة إلى تسويق طبي؟

اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

    مع التطور والتقدم في أجهزة الجراحات واتباع التقنيات والأساليب الحديثة في الكشف الطبي أو إجراء الجراحات عمومًا أصبح للتسويق الطبي يدًا تؤثر بجزء كبير على المرضى وتستهدف متطلباتهم وتقوم بالإعلان عنها بطريقة تجذبهم، مما جعل اهتمامهم الأول والأخير البحث باستخدام محركات البحث العالمية عن الأطباء بشكل عام في مختلف المجالات والتساؤل حول الموقع الخاصة بهم للحصول على المزيد من المعلومات وعقد المقارنة بين الطرق المختلفة التي يقدمها كل منهم للعلاج.

    يستهدف التسويق الطبي إبراز أهم مقومات العيادة أو المستشفى الخاصة بك، ومع جراحين السمنة؛ اختلفت الطرق وتعددت الأساليب والمقومات التي يتم تقديمها لجذب أصحاب السمنة المفرطة لإجراء الجراحات فانتقالاً من الجراحات المفتوحة وخوف المريض منها – إلا أنها قد تكون ضرورة لبعض الحالات – إلى جراحات المناظير من خلال 5 فتحات دقيقة ومنها إلى 3 فتحات فقط بالإضافة إلى التنوع الكبير في أدوات الجراحة وتمييز كل منها عن الآخر جعل طرق التسويق الطبي تتنوع وتتخذ سبلاً لم تكن متاحة من قبل.

    فيديو موشن من إنتاج أبر مدك لأحد عملائنا

    أهمية خدمات التسويق الالكتروني (Digital Marketing)؟ ومدى أهميته لأطباء جراحات السمنة؟

    هل فكرت يومًا في أن التسويق الإلكتروني يستطيع الاستحواذ على جزء كبير من المرضى؟ هل تعلم عدد المرضى الذين يهتمون بالتواجد الدائم للأطباء على مواقع التواصل الإجتماعي واعتباره دليل على مدى النجاح من عدمه؟

    التسويق الإلكتروني يعد جزءا لا يتجزأ من نجاح الأطباء فى الوصول إلى المرضى وتقديم الخدمات الطبية التي يحتاجون إليها وهو الوحيد الذي يكسر حاجز الرهبة بين المرضى وخوفهم من نقص معلوماتهم الطبية عن طرق العلاج أو عن مرض معين، فهو يقدم المعلومة الواضحة على لسان الطبيب ، حيث يعتمد جزء كبير من الأجيال المختلفة عليه في اختيار الأطباء فحسب الإحصائيات يستخدم الإنترنت أكثر من 3 مليارات شخص حول العالم، ونحو 75٪ من المستخدمين يبحثون عن المعلومات الصحية من خلاله، اختلاف طر التسويق يجعل المنافسة أعلى بين جراحين السمنة فكل منهم يبحث عن خلق قاعدة جماهيرية ضخمة على مواقع التواصل الإجتماعي، كما يمكن أن يساعدك التسويق الإلكتروني لعيادتك على تطوير:

    • الوصول إلى الجمهور المناسب

    يهدف التسويق الإلكتروني إلى وضع الإعلانات الخاصة بك أمام المهتمين بها مباشرة بحيث يعثر عليها الأشخاص الذين يحتاجون إلى تلك الخدمة حيث أثبتت الدراسات أن عدد المرضى الذين يستخدمون الإنترنت أعلى من عدد المرضى الذين لا يستخدموه. فهو لا يقتصر فقط على اتصالك بالإنترنت، بل يجب أن يتمكن المرضى من العثور عليك.

    اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

      ينبغي أن يقوم جراحي السمنة المفرطة ببناء خطة الدعاية والتسويق لتحقيق مجموعة من الأهداف أهمها:

      الوجود المستمر والفعال على صفحات الإنترنت: عدم اهتمام الأطباء وجراحي السمنة في الفترة الحالية بوجودهم على المواقع الشخصية ومنصات التواصل الاجتماعي إضافةً إلى إهمالهم بناء السُمعة الجيدة وعلاقة الثقة مع المرضى الحاليين والمحتملين يعرضهم إلى ضعف الوصول إلى أي عملاء جدد، خاصةً مع اهتمام المنافسين بإبراز المميزات الخاصة بعيادتهم أو مراكزهم من خلال عرض الأجهزة والتقنيات الحديثة المُستخدمة في جراحات السمنة، إلى جانب عرض خبرتهم الشخصية في مجال جراحات علاج السمنة المفرطة. وبذلك نستنتج أهمية وجود الأطباء المستمر على الإنترنت وضرورة تفاعلهم مع الجمهور سواء عن طريق الطبيب نفسه أو باللجوء إلى خبراء التسويق الطبي المتخصصين.

      و 73 % من مستخدمي الإنترنت يلجأون إلى محركات البحث كي يتعرفوا على العلاج الأنسب لمشاكلهم المرضية.

      التواصل الناجح مع المرضى عبر مواقع التواصل الاجتماعي: يمتلك مرضى السمنة المفرطة العديد من الدوافع لمتابعة صفحات الفيس بوك الخاصة بجراحي السمنة وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والتي قد تتضمن رغبتهم في معرفة آراء المرضى عن خبرتك كطبيب ومدى جودة خدماتك، أو أن تكون الزيارة غرضها التعرف بشكل أكبر على خدماتك وأسعارها، أو للتعرف على كل المعلومات الصحية المرتبطة بما يعانونه من أمراض. وفى عام 2011 أشارت الإحصائيات أن قرابة 56% من مستخدمي الفيس بوك ينضمون إلى صفحات الجراحين للاستفادة بالخصومات والعروض المتاحة على جراحات السمنة، لذا عليك أن تحرص على تلبية هذه المطالب بتقديم عروض ترويجية مختلفة بشكل دوري.

      41 % من المرضى يؤكدون تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على قراراتهم المتعلقة باختيار الطبيب الأفضل.

      التغلب على التعليقات السلبية: التغلب على التعليقات السلبية من أهم مميزات التسويق الطبي الإلكتروني، فالتعامل مع المرضى الغاضبين أمرًا ليس سهلاً لأنهم أحيانًا ما يضرون بوضع الطبيب ويؤثرون على سمعته بشكل سلبي؛ خاصةً أن هذه التعليقات يتم رؤيتها من قبل المرضى المُحتملين لزيادة عيادتك فيما بعد، ويتم إدارة هذه التعليقات والتعامل معها باستراتيجيات مُخصصة لضمان الحفاظ على سمعة الطبيب بل وتحسينها. إدارة سمعتك كجراح سمنة تعتمد بشكل أساسي على طريقة تعاملك مع مرضاك؛ فعلى سبيل المثال يجب عليك السعي في حل المشاكل التي تعرض لها مرضاك بشكل فعال بدلاً من تجاهلها مما يزيد من غضب المتابعين، ويعرضك للمزيد من التعليقات السليمة.

      إبراز الجانب الشخصي للجراح: لا بد دائمًا من إدراك حقيقة أن مواقع التواصل الاجتماعي هي أداة فعالة للتواصل بين مستخدميها وليست منصات إعلانية؛ وهو ما يعني أن استخدام تلك المواقع كواجهات دعائية فقط مفهوم خاطيء تمامًا! يجب أن يستغل الطبيب وجراح السمنة مواقع التواصل الاجتماعي في إنشاء علاقة حقيقية بينه وبين متابعيه وهو ما يستدعي نشره للمعلومات الطبية المفيدة لتثقيف المرضي، ونشر الحالات التي يقوم بعلاجها بالفعل، ذلك بالإضافة إلى الإجابة على تساؤلات المتابعين. كل تلك الأمور تزيد من إظهار الشخصية الحقيقية للجراح؛ الأمر الذي يساعده في بناء علاقة قوية مع متابعيه وحصوله على ثقتهم التامة بناءْ على مدى خبرته واحترافيته.

      ما هي القواعد الأساسية لنجاح الدعاية والتسويق الطبي لجراحي السمنة؟

      بالطبع هناك أكثر من قاعدة تخص خدمات التسويق الالكتروني لأطباء وجراحي السمنة الواجب تطبيقها على المحتوى المعروض للجمهور قبل نشره حتى يظهر بأفضل صورة ممكنة، ومن أهم تلك القواعد:

      اقرأ أيضًا: كيف تقوم بإنشاء محتوى طبى متميز؟

      اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

        التنوع في المحتوى المعروض: من أهم القواعد في التسويق الطبي عبر الفيس بوك لابد من اتباعهم هم: لابد أن يكون المحتوى الذي يتم مشاركته مع الجمهور مختصر ومفيد ومركز. لابد أن تكون الصفحة والموقع الخاص بك جذاب بصريًا. لابد من التنويع في المحتوى الذي يتم عرضه للجمهور بالصور والنصوص مع إضافة العديد من الروابط للمقالات والمعلومات الطبية المختلفة، بالإضافة إلى فيديوهات مميزة وطرح أسئلة للمتابعين من المرضى فهذا الأمر يساعد في التفاعل بشكل رائع.

        اختيار الوقت المناسب لعرض المحتوى: لابد أن تحدد أفضل توقيت لعرض محتوى النشر عبر صفحات الفيس بوك لاستهداف المرضى مع الابتعاد عن المشاركة في منتصف الليل، فمن الأفضل أن تكون الدعاية والتسويق في الصباح أو بعد الظهر لأنها أفضل التوقيتات لأغلبية المستخدمين.

        خدمات التسويق الالكتروني لأطباء وجراحي السمنة يعتمد على القدرة على التفاعل والتوجيه الذاتي ونشر المحتوى الطبي المتميز الذي يجعلك متواجد بشدة وسط المنافسين، فهناك العديد من الأدوات التى تجعل الإعلان الخاص بك مؤثر ويلقى تفاعل من قبل المرضى وذلك باستخدام أحدث التقنيات الخاصة بالدعاية الطبية.

        نشر المحتوى الطبي على أساس علمي: وضع خطة دعاية وتسويق إستراتيجية مخصصة تساعدك على تحقيق أهدافك في السوق ولكن بناءًا على أساس علمي استنادًا إلى المعلومات الطبية عبر المواقع الإلكترونية المختلفة يعمل على تعزيز مكانة الجراح أمام المرضى وخاصةً وسط جراحي إنقاص الوزن.

        بعض الإحصائيات حول نشاط المرضى على مواقع التواصل عبر الإنترنت:

        5 ٪ من جميع عمليات البحث على جوجل ذات صلة بالمواضيع الصحية.
        83% من المرضى يقومون بزيارة موقعك الإلكتروني قبل حجز موعد.
        41% من المرضى يقولون أن المحتوى المنشور عبر مواقع التواصل الإجتماعي سبب رئيسي في اختيار الطبيب أو الجراح.
        77% من الأشخاص يستخدمون أجهزة الموبايل في البحث عن الطبيب.
        39٪ من المرضى يستخدمون مواقع التواصل الإجتماعي في الحصول على الطبيب.
        95٪ من مستخدمي الإنترنت يبحثون عن علاج للمرض الخاص بهم عن طريق الإنترنت.
        60٪ من المرضى يقولون إنهم قد تلقوا المساعدة من خلال اتباع نصيحة طبية أو معلومات صحية موجودة على الإنترنت.

        أشكال التسويق الرقمي(الإلكتروني) Digital Marketing:

        الصحة هي واحدة من أهم الموضوعات في حياة الناس حيث يساهم التسويق الإلكتروني بشكل كبير في كسب ثقة المرضى كما يسهل من تبادل المعلومات بين مقدمي الخدمات (جراحين السمنة) ومرضاهم، ويعتمد الأطباء في مجال جراحات السمنة على رضا المرضى ليس فقط للحفاظ على مرضاهم الحاليين ولكن لكسب حالات جديدة. استخدام التسويق الرقمي في المستشفيات أو العيادات والمراكز يزيد فعليًأ من عدد المرضى فيها ولكن؛ ما هي الطرق الصحيحة لتصل إلى المرضى؟ وما أفضلها؟

        اختلفت مواقع التواصل الإجتماعي واختلف انتماء الناس لكل منها ولكن من أشهر طرق التواصل التي تؤثر على المرضى وقراراتهم بشكل كبير استخدام:

        ١. التسويق بالڤيديو:

        يعتبر التسويق عبر استخدام مقاطع الفيديو أفضل طريقة لتسويق الرعاية الصحية من أجل بناء الثقة وزيادة الوعي حول مجالات الرعاية الصحية عمومًا وجراحات السمنة تحديدًا لذلك اكتسح اليوتيوب ساحات النجاح في الفترة الحالية حيث أنه ليس مجرد موقع فيديو إنما في الواقع محرك بحث مع وجود أكثر من 4 مليارات عملية بحث شهريًا عليه.

        اقرأ أيضًا: أهمية الفيديو موشن جرافيك في التسويق للقطاعات الطبية

        أفضل وأصعب طرق التسويق بالمحتوى، في المرتبة الأولى يأتي مقاطع الڤيديو التي يتحدث فيها المريض، ثم مقاطع الڤيديو التي يشرح فيها الطبيب تقنية علاجية أو جهاز علاجي، ثم مقاطع الڤيديو التي يمارس فيها الطبيب التقنية أمام الكاميرا (المصدر)

        استخدام الفيديو في التسويق الرقمي يهدف إلى الجمع بين الجودة والكمية – سواء كان ذلك من خلال تصويره بنفسك أو من خلال فيديوهات الموشن جرافيك، حيث تستطيع من خلال الفيديوهات عرض مشكلة ما والتحدث عنها وحلها أو عرض حالة من الحالات الخاصة بك أثناء أو قبل وبعد العملية لإظهار مدى تطورها بعد جراحة