يجني التسويق الطبي الإلكتروني أو (تسويق العيادات) اهتمامًا متزايدًا يومًا بعد يوم، ويوميًا تصلنا العشرات من الأسئلة من الأطباء ومقدمي الخدمات الطبية، ما هو التسويق الطبي؟ وما فائدته؟ وهل سيعود بالنفع على مشروعي؟ وهل يستحق كل التكلفة التي ينفقها؟

في هذا المقال سوف نقدم إجابة أهم الأسئلة عن التسويق الطبي الإلكتروني في 2022،  ونبدأ بالسؤال الأشهر: ما هو تسويق العيادات؟

ما هو التسويق الطبي الإلكتروني؟

من ضمن إجابة أهم الأسئلة عن التسويق الطبي الإلكتروني في 2022، هو ما هو تسويق العيادات أو التسويق الطبي الإلكتروني هو نوع من استراتيجيات التسويق المخصصة للأطباء وأصحاب العيادات و المستشفيات ومقدمي الخدمات الطبية، بهدف تسويق خبراتهم ومهاراتهم في التخصصات الطبية المختلفة، وبالتالي جذب الشريحة الصحيحة من العملاء/ المرضى، وتشجيعهم على زيارة المؤسسة الطبية، مما يرفع الدخل ويحقق الاستفادة.

اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

    ترجع أهمية التسويق الطبي إلى وفرة الخيارات أمام المرضى، وشراسة المنافسة بين مقدمي الخدمات الطبية، مثلًا: عندما يشكو المريض من ألم في الأسنان ويسأل محرك البحث جوجل عن أفضل الأطباء في منطقته، ستظهر أمامه الكثير من الخيارات وعلى الأغلب سيختار المريض أكثرها شهرة وتميزًا. والآن تخيل معي: ماذا لو ظهر اسمك في آخر نتائج جوجل، لأنك لم تهتم بهذا الجانب من التسويق؟ والأسوأ ماذا لو أنك لا تستثمر في استراتيجية تسويق إلكتروني من الأساس؟

    ما فائدة التسويق الطبي؟

    يعد هذا السؤال من أبرز إجابة أهم الأسئلة عن التسويق الطبي الإلكتروني في 2022 يحتاج التسويق الطبي قدرًا من التفكير والتخطيط، ويمكن لاستراتيجية تسويق منظمة ومحبوكة ومُخطط لها بحرص أن تُحدث كل الفرق في عيادتك. مثل:

    • زيادة التفاعل (واستمراره) بينك وبين عملائك على مدار رحلتهم العلاجية.
    • الاحتفاظ بالمرضى لأطول وقت وزيادة معدل الوفاء (Loyalty) لعيادتك.
    • جذب المزيد من العملاء الجدد وبالتالي زيادة عوائد العيادة.
    • تقييم معدل الإنتاجية الخاص بعيادتك، والتعديل في خطة التسويق تبعًا له.

    “ذرة وقاية خير من قنطار علاج”

    يقول الأطباء هذه المقولة لمرضاهم طوال الوقت. والآن حان الوقت لتطبيقها بنفسك، والشروع في استراتيجية تسويق تناسب عيادتك -والاستمتاع بفوائدها-  قبل أن تأكل المنافسة رصيدك من المرضى.

    ما المشكلات التي يعالجها التسويق الطبي الإلكتروني؟

    يعالج التسويق الطبي الإلكتروني العديد من المشكلات التي تواجه الأطباء ومقدمي الخدمات الطبية في أعمالهم، منها نقص أعداد المرضى، أو صعوبة الاحتفاظ بهم لفترة طويلة، أو الوقوع في فخ “منطقة الراحة” “Comfort Zone” إذ تتكرر نفس الحالات ولا تظهر أي حالات جديدة. كيف يساعد التسويق الطبيفي حل هذه المشكلات؟

    يتركز الهدف الرئيسي من تسويق العيادات في نمو المؤسسة الطبية من خلال زيادة أعداد المرضى. لكن يمكن لخطة التسويق الفعالة أن تحقق المزيد مثل:

    اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

      • ترجمة نمو العيادة إلى أرباح فعلية لصاحبها.
      • جذب الحالات التي يتميز الطبيب بها، أو يستمتع بالتعامل معها.
      • زيادة حصة الطبيب في السوق الطبي، والتفوق على المنافسين.
      • بناء سمعة واسم مهني للطبيب والعيادة بين المجتمع الطبي.
      • جذب حالات ” ذات قيمة ” “Quality” تعود بربح أكبر على العيادة.
      • التنويع بين الحالات والخروج من فخ منطقة الراحة.
      • الحصول على توصيات من الأطباء الزملاء.

      تساهم كل هذه الفوائد في علاج المشكلات التي سبق ذكرها، بل وتقديم المزيد لعيادتك من شعبية ومهنية وغيرها من عوامل الجذب للمرضى.

      ما أفضل طريقة التسويق الطبي الإلكتروني؟

      تسبب فكرة التسويق نوعًا من الحرج للكثير من الأطباء، نظرًا لوقوعهم تحت ضغط التنميط: أن الطبيب يمارس مهنة سامية فلا يصح أن يسوق لخبراته وإلا سيظهر بمظهر الجشع والمحتاج.

      لكننا نفهم ما تشعر به، ولإجابة هذا السؤال سنختار أفضل طرق التسويق الطبي وأكثرها مهنية، بما لا يضر باسم الطبيب واسم عيادته.

      • التسويق لاسم العيادة بانتظام، واختيار المحتوى الذي يمثل اسم العيادة بحرص (يفضل المحتوى التعليمي أو التوعوي لبناء الثقة مع المريض)
      • الاهتمام بتجربة المريض مع العيادة، وسؤال المريض عن تقييمه لخدمة وكيف يمكن تحسينها.
      • بناء موقع إلكتروني للعيادة يسهل التواصل بين الطبيب والمريض، ويشمل محتوى طبي غني لإفادة المريض.
      • الاهتمام بسرعة الموقع وتجربة المستخدم ومحاولة تحسينها على أكمل وجه.
      • الاستعانة بتحسين محركات البحث “SEO” لضمان ظهور موقع العيادة في محرك البحث جوجل.
      • عدم إهمال وسائل التواصل الاجتماعي، والاستعانة بالإعلانات المدفوعة لتقوية ظهور محتوى العيادة.

      إذا استثمرت في التسويق الطبي لعيادتي، كيف يمكنني ضمان النتائج؟

      إجابة هذا السؤال تتلخص هنا: تطبيق استراتيجيات التسويق المجربة والفعالة يقلل عامل الخطورة ويزيد عائد الاستثمار!

      يشبه الأمر ما يحدث داخل العيادات، عندما يزورك مريض يشكو من أعراض معينة، فإنك تستخدم خبراتك ومهارتك التي جنيتها على مدار السنوات ومن خلال التعامل مع مئات المرضى، في التشخيص السليم ووضع خطة علاج تقلل الخسائر قدر الإمكان. وهذا ما يحدث عند تطبيق استراتيجيات التسويق.

      في أبر مدك، عندما يزورنا عميل جديد يحتاج تسويق لاسمه وعيادته، فإننا نستخدم النتائج التي حصدناها من مئات الحملات التسويقية لمئات العملاء في التوصل لأفضل تلك الحملات وأكثرها عائدًا وأقلها خطورة. ومن خلال سنوات الخبرة الطويلة توصلنا لمنهج يحقق أفضل النتائج العملاء وهو:

      • دراسة نتائج الحملات التسويقية لآلاف العملاء السابقين في المجال الطبي.
      • التوصل لأكثر الاستراتيجيات نجاحًا، وبناء استراتيجية جديدة للعميل تتبع نفس المنهج.
      • القيام بالاختبارات قبل البدء في التنفيذ الفعلي لتجنب الخسائر قدر الإمكان.
      • دراسة نتائج الاختبارات واختيار أفضل الخطط التسويقية والبدء في تطبيقها.

       

      لا وقت لدي للتسويق لعيادتي، ماذا أفعل؟

      الإجابة بسيطة: استعن بخبير!

      أبر مدك أفضل شركات التسويق الطبي في الشرق الأوسط في خدمتك، يمكنك التواصل معنا في أقرب وقت وسنساعدك في بناء هوية رقمية لعيادتك، والتسويق لخبراتك، ودعم مشروعك الطبي بأفضل الطرق وأكثرها فاعلية.

      اطلب مكالمة هاتفية من أبر مدك

        https://healthcaresuccess.com/blog/healthcare-marketing/healthcare-marketing-strategy.html

        https://healthcaresuccess.com/blog/healthcare-marketing/faq-medical-marketing.html

        https://crystalcleardigitalmarketing.com/doctor-marketing-faqs-how-do-i-increase-my-online-presence/