الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d9%88%d9%8a%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a

هل يكفيك كطبيب التواجد على فيسبوك لتحقيق تسويق رقمي ناجح؟

يعتبر التسويق الإلكتروني أحد أهم طرق التسويق في العصر الحالي، نتيجة التطور المذهل في التكنولوجيا أصبح العالم يدار إلكترونيًا وأصبح لابد من مواكبة هذا التطور وإيجاد سبل جديدة للتسويق تناسب متطلبات العصر.

من هنا برزت أهمية التسويق الإلكتروني ودوره الكبير في عملية البيع والشراء، وذلك لأنه يوفر القدرة على الوصول لقاعدة أكبر من العملاء المستهدفين.

حاليًا لا يمكن حصر التسويق الإلكتروني في مجال محدد بل إنه يمتد ليشمل تقريبًا كل مجالات الحياة ولعل أهم هذه المجالات هو المجال الطبي.

قد يبدو غريبا الربط بين مصطلح التسويق الإلكتروني وبين الطب، لكن بعد هذا التطور الهائل في مجال الإلكترونيات أصبح التسويق الإلكتروني للخدمات الطبية ذا أهمية كبيرة.

نظرًا للتطور السريع في نظم الرعاية الصحية وأساليب العلاج، ومع شغف الناس الكبير في التعرف على كل ما هو جديد في مجال الصحة، أصبح من الضروري السماح لهم بمعرفة ذلك. توجد استراتيجيات عدة للتسويق الرقمي للأطباء، قد تكون شاقة كثيرا لكنها بالطبع ذات أهمية كبيرة.

ينقسم التسويق الإلكتروني في المجال الطبي إلى قسمين:

  • التسويق للمؤسسات الطبية مثل المستشفيات والمراكز والخدمات التي تقدم فيهم.
  • التسويق للأطباء.

ما هي أهمية التسويق الإلكتروني؟

  • يساعد التسويق الإلكتروني الأطباء على الانتشار بشكل أوسع بين الناس، ومعرفة حاجتهم وسهولة التواصل معهم. 
  • كما يساعده في معرفة مستوى الرضى عن الخدمات المقدمة وتعويض ما ينقصها لتخرج بأفضل شكل ممكن.
  • تحليل سلوك المستهدف ومعرفة متطلباته.
  • يؤدي ذلك في النهاية إلى معرفة العميل معرفة جيدة وتقدير احتياجاته والسعي لتحسين الخدمات المقدمة.

كيفية استخدام الفيسبوك في التسويق الإلكتروني للأطباء؟

أولا: إنشاء صفحة تحمل اسم الطبيب أو اسم العيادة 

عند إنشاء الصفحة لابد من اختيار التصنيف المناسب لها حتى يتمكن الفيسبوك من عرضها في أماكن البحث المتعلقة بالطب أو بالتخصص الذي يعمل به الطبيب.

ثانيا: تزويد الصفحة بتصميمات فريدة ومميزة مما يجذب العملاء إليها

نعم الصور أو الفيديو والمحتوى المرئي هو أكثر ما يعلق في أذهان الجمهور المستهدف، ولكي يتذكرك مرضاك بالصورة التي تتمناها يجب عليك الظهور على صفحات السوشيال ميديا بالتصميمات اللائقة الجذابة، ومع بعض من المحتوى التعليمي أو التفاعلي تصبح في المكانة التي تستحقها.

ثالثا: تقديم محتوى مميز

يقوم الطبيب بنشر محتوى طبي مميز، مثل اختيار المواضيع الطبية الرائجة التي تشغل الجميع والكتابة عنها بطريقة مميزة تجذب القارئ وتزيد من التفاعل على الصفحة مما يزيد من معدل انتشارها.

كذلك ينبغي التنويع بين المنشورات المكتوبة والصور والفيديو حيث يميل الكثير من الناس لمشاهدة مقاطع الفيديو أكثر من قراءة المقالات.

رابعا: إنشاء جروب:

هي إحدى الطرق المستحدثة للترويج للأطباء أو العيادات الطبية وسط مجموعة من الناس، حيث تزيد من عملية التفاعل عند قيام الطبيب بالرد على استفسارات المرضى، يزيد ذلك من قوة الترابط بين الطبيب والمريض فيعطي الطبيب شعبية أوسع.

هل يكفي التسويق الإلكتروني للأطباء بصفحات فيسبوك؟

يعتبر فيسبوك هو أحد أهم مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي، حيث يمكنه جمع قدر كبير من الناس، بالإضافة إلى سهولة استخدامه وانتشاره الكبير بين كل الفئات العمرية والاجتماعية، لذلك يعتبر فيسبوك ركنًا أساسيًا هامًا في عملية التسويق الإلكتروني للأطباء والوصول لأكبر قاعدة جماهيرية من المرضى المستهدفين.

على الرغم من أهمية الفيسبوك في عملية التسويق، إلا أنه لا ينبغي أن يكتفي الطبيب بالتسويق فقط من خلاله، ولكن يجب أن تتسع عملية التسويق لتشمل مواقع أخرى يستخدمها فئات أخرى من الناس قد لا يمكن الوصول إليهم أبدًا عن طريق فيسبوك. منها:

انستجرام:

يعتبر ثاني أشهر منصات التواصل الاجتماعي، يقوم يوميًا نحو 74 بالمائة من المستخدمين بتسجيل الدخول عليه، لذلك يعتبر خيارًا مناسبًا في حالة عرض خدمات مرئية لذلك يكثر استخدامه من قبل أطباء الجلدية والتجميل،حيث يتيح إمكانية نشر الصور ومقاطع الفيديو والتي تعتبر أداة جذب لكثير من الناس. بالإضافة إلى إمكانية اختيار الفئة المستهدفة من المرضى تبعا للتوزيع السكاني والاهتمامات والموقع الجغرافي. 

يوتيوب:

يلجأ الكثير من الأطباء لاستخدام يوتيوب كأداة تسويق، نظرًا لسهولة الإعلان عليه كما أنه يقوم بتوجيه الحملة التسويقية إلى الجمهور المستهدف مباشرة عن طريق تحليل الاهتمامات ونسب المشاهدة بالإضافة إلى أن يوتيوب هو ثاني أكبر محرك بحث ويستخدمه يوميًا الكثير من الناس من فئات عمرية مختلفة.

تويتر:

يعتبر تويتر أحد أفضل المنصات الاجتماعية في إجراء المحادثات الفردية العامة، والتي يمكن للطبيب من خلالها توسيع شبكة علاقاته واختيار الهدف من الحملة عن طريق إعادة التغريد للمتابعين أو حتى العملاء المحتملين وإمكانية الرد عليهم.

إنشاء موقع طبي:

يكون الهدف منه هو التسويق للطبيب أو العيادة، عن طريق نشر المحتوى المفيد للمرضى إما في صورة محتوى مكتوب عن بعض الموضوعات التي تشغل الكثير من الناس أو في صورة محتوى مرئي عن الخدمات المقدمة.

يجب أن يتوفر بالموقع كافة المعلومات عن الطبيب مثل طرق التواصل، والخدمات المقدمة، والأساليب المستخدمة في العلاج.

في النهاية، لا يمكن إنكار أهمية التسويق الإلكتروني للأطباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فلا فائدة من أن يكون الطبيب ماهرًا ولا يعرفه أحد. لذلك ينبغي دراسة فئة المرضى المستهدفة أولًا ودراسة الاستراتيجية المناسبة للوصول إليهم لتحقيق النجاح المنشود.

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا