الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d9%88%d9%8a%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a-%d8%af%d8%a8%d9%8a

دليلك الشامل لأفضل طرق التسويق الطبي للمستشفيات في الخليج العربي

التسويق الطبي الإلكتروني يعتبر فرصة عظيمة للمستشفيات والعيادات والأطباء المستقلين للوصول إلى الجمهور المستهدف.

فالإنترنت هو المكان الأول الذي يبحث فيه كل الأشخاص عن ما يراودهم عن المستشفيات، حيث يمكن أن يبحثوا عن المستشفيات القريبة أو عناوين المستشفيات أو التخصصات المتاحة بالمستشفى أو آراء المرضى الآخرين في المستشفى وخدماتها، وغيرها من الأمور التي تشغل بال المرضى.

ولقد اتخذ التسويق الإلكتروني للمستشفيات منعطفًا مختلفًا تمامًا عن التوقعات، حيث أثبتت دراسة أن 85٪ من المرضى يختارون المستشفى أو المؤسسة الطبية التي يقومون بالتوجه إليها من خلال البحث نتائج على الإنترنت التي يحصلون عليها.

في هذه الموضوع الخاص بمجال التسويق الطبي للمستشفيات في دول الخليج العربي؛ سوف نُظهر لكم فائدة التسويق الطبي للخدمات والعلاجات الموجودة بالمستشفى وكيف يمكنك إنشاء حملات تسويقية للمستشفيات والاستفادة من نتائجها بشكل فعّال للغاية.

ما هو الفرق بين طرق التسويق الطبي للمستشفيات قديمًا وحديثًا؟

التسويق الطبي قديمًا

كانت هناك بعض المستشفيات التي تستخدم وسائل الراحة الشبيهة بالفندق لجذب المرضى وتدليلهم وتعتمد على تلك المميزات في جزء كبير من التسويق الطبي الخاص بالمستشفى، لكن هذه الكماليات لا تقلل من مخاوف المريض تجاه ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية. 

ونجاح تلك الطرق لم يكن فعّالاً في رفع مستوى الوعي بالمستشفى، ويصعب أو يستحيل قياس نجاحها كمياً.

التسويق الطبي حديثًا

هناك أساليب حديثة وتقنيات متقدمة طورها التسويق الطبي الإلكتروني وغرسها مؤخرًا في كل الإستراتيجيات الخاصةً بالتسويق للمستشفيات، مما أدى إلى زيادة الوصول لأكبر عدد من المرضى وبناء علامة تجارية إيجابية صحية تتسم بثقة العملاء.

حيث يتضمن التسويق الطبي إستراتيجيات تسويقية تدمج الحملات والتكتيكات المختلفة عبر الإنترنت، والتي يتم تصميمها خصيصًا للتواصل مع المرضى وتشجيعهم على التفاعل مع القطاع الطبي واكتساب ثقتهم وولائهم بشكل كبير.

الفرق بين الطرق التقليدية والطرق الحديثة في التسويق الطبي
الفرق بين الطرق التقليدية والطرق الحديثة في التسويق الطبي

لماذا تحتاج المستشفيات إلى التسويق الطبي الرقمي؟

الغرض من التسويق الطبي لمؤسسات الرعاية الصحية – خاصة المستشفيات – هو معرفة وفهم احتياجات ورغبات المرضى المحتملين والقدرة على تلبية تلك الضروريات على أعلى المستويات مما يؤدي إلى تحويلهم إلى عملاء حاليين.

ولجذب أكبر عدد من المرضى إلى المستشفى الخاص بك وتقديم أفضل الخدمات لهم، تحتاج إلى أن تظهر أمامهم أولاً بشكل ثابت ومتكرر أن تنشط في الرد على استفساراتهم وتتفاعل معهم، ويعتبر التسويق الإلكتروني هو الخطوة الأولى لتحقيق ذلك الهدف.

وهناك العديد من المواقع الاجتماعية التي يمكن من خلالها تقديم حضور قوي والظهور أمام الجمهور المستهدف. وتتنوع هذه القنوات بين: 

  • وسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا).
  • محركات البحث.
  • البريد الإلكتروني.
  • مواقع الويب الأخرى وما إلى ذلك.

ونظرًا لأن عالمنا أصبح إلكترونيًا أكثر؛ فقد اتجه العديد من الأشخاص إلى استخدام منصات السوشيال ميديا في البحث عن الخدمات التي يحتاجونها، ويشمل ذلك أيضًا المستشفيات والخدمات الأخرى المتعلقة بالرعاية الصحية.

بصرف النظر عن كل ذلك؛ فإن التسويق الطبي الإلكتروني  – على عكس الطرق التقليدية الأخرى – يتميز بقدرته على:

  • استهداف المرضى.
  • قابلية قياس رضا المرضى عن الخدمات المُقدمة.
  • تجديد النشاط التسويقي التي تعتبر أساس الحصول على عائد استثماري أفضل.

كيف تستخدم التسويق الطبي الإلكتروني للمستشفيات في الخليج؟

بالنسبة للمستشفيات؛ فيما يلي أهم المجالات التي يجب التركيز عليها في التسويق الرقمي:

  • التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا).
  • تحسين محركات البحث (SEO).
  • تسويق محركات البحث (SEM).
  • التسويق بالمحتوى.
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني.

ولتحقيق أكبر قدر من النجاح في التسويق الطبي الإلكتروني؛ عليك اختيار الأساليب والمنصات المناسبة لنشر المحتوى الخاص بك، ووضع استراتيجيات تسويقية مضمونة.

كيف تقوم بإنشاء استراتيجية التسويق الطبي الإلكتروني للمستشفيات؟

قبل أن تبدأ بأي خطوة في التسويق الطبي الإلكتروني، يجب أن يكون لديك إستراتيجية في الأساس تقوم عليها كل خطط العمل الخاصة بك على المنصات المختلفة.

ويجب أن تحتوي إستراتيجية التسويق الطبي للمستشفيات على الأمور التالية بشكل مثالي:

  • تحديد الغرض من المحتوى: حيث يجب أن يكون للمحتوى الذي تقدمه للجمهور هدف محدد وواضح، لكل قطعة محتوى تضيفها على الإنترنت في الدعاية للمستشفى يكون هدفك إما زيادة الوعي بالاسم التجاري، أو ترويج خدمات معينة، أو التفاعل مع جمهورك الحالي.
  • الجمهور المستهدف: بوضوح وبالتفصيل يجب أن تكون لديك فكرة كاملة عن الجمهور الذي تقدم له خدماتك الطبية وبالتالي ستوجه له رسالتك التسويقية، يجب أن تعرف الطبقة الاقتصادية-الاجتماعية للجمهور، وتقسيمات جمهورك العرقية والجندرية والعمرية وغيرها.
  • الطرق المناسبة لعرض المحتوى وكذلك المنصات الملائمة: من أهم المعلومات التي يجب أن توفرها استراتيجية التسويق للمستشفى هي تحديد منصات التسويق الملائمة، فعن طريق فهم الجمهور والميزانية والهدف وفهم أيضًا طبيعة المنصات يمكن اختيار المنصات الصحيحة التي تصل بكل للهدف التسويقي.
  • الجدول الزمني لنشر المحتوى: معدل النشر هل هو يومي أم أسبوعي؟ وفي أي ساعات من اليوم؟ هل لدينا جدول للنشر في أيام مخصصة بشكل استثنائي لأنها أعياد قومية أو أيام صحية أو مناسبات ما يهتم بها جمهورنا المستهدف؟ هل خطة النشر ديناميكية تتغير حسب الفصول ومناسبات العام؟ أسئلة يجب أن تجيب عنها استراتيجية التسويق للمستشفى.
  • قياس نتائج المحتوى: ما لا يمكنك قياسه لا يمكنك تحسينه، يجب أن تحدد في استراتيجيتك ما هي أدوات القياس التي ستستخدمها وكيف ستستخدمها وما المخرجات التي تحتاجها من أدوات التحليل حتى تستطيع تحسين النتائج.

كيف تساهم وسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا) في دعم التسويق الطبي للمستشفيات؟

فيما يتعلق بمنصات التواصل الاجتماعي؛ فقد أصبحت وسيلة فعّالة في الاتصال حيث يمكنها تعزيز بعض السلوكيات وبالتالي التأثير على صنع القرار لدى المرضى. 

السوشيال ميديا هي وسيلة تربط الأشخاص ببعضهم البعض، وتعتبر وسيلة مؤثرة في تطور المؤسسات الطبية وتجعلهم على تواصل بشكل دائم مع المرضى الحاليين أو مع المرضى المحتملين. 

بالإضافة إلى ذلك؛ يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعية (السوشيال ميديا) في التسويق الطبي للإعلان عن الأطباء العاملين بالمستشفى وإبراز خبراتهم وتاريخهم المهني وكذالك الإعلان عن التخصصات الطبية للمستشفى والخدمات الطبية التي تقدمها والأجهزة الطبية الحديثة المتاحة بها وغيرها من مميزات المستشفى، وأيضًا نشر معلومات كافية عن العروض والمزايا التي تقدمها المستشفى للعملاء الأوفياء.

وقد أثبتت إحدى الدراسات الحديثة التي تم إجرائها عن تأثير التسويق الطبي على مواقع التواصل الاجتماعي، أن مواقع السوشيال ميديا نجحت في جذب عدد كبير من المرضى لم يتلقوا أي علاج من قبل في هذه المستشفى فقط من خلال التأثير بالإنترنت أثناء البحث عن خدمات الرعاية الصحية. 

ما هي مواقع التواصل الاجتماعي المهمة في التسويق الطبي للمستشفيات؟

بعد وضع الخطة التي يجب أن اتباعها من خلال إنشاء إستراتيجية واضحة للتسويق الطبي للمستشفيات، دعونا ننتقل إلى منصات التواصل الاجتماعي المهمة التي يمكن أن تساعد في نمو المؤسسة الصحية الخاصة بك بشكل أفضل وعلى وتيرة ثابتة.

فالتسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي يعتبر خطوة رائعة لكل المؤسسات سواء كانت طبية أو تجارية فهي تساعد على توطيد علاقتك بالجمهور والتفاعل بشكل دوري وبناء الثقة المتبادلة.

بالنسبة للمستشفيات؛ فإن التسويق الطبي على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي يعتبر أمر مهم جدًا، لأن منصات التواصل الاجتماعي تساعد على جذب المرضى الجدد والتواصل أيضًا مع العملاء الحاليين.

ولأي مستشفى؛ فهناك 4 منصات على السوشيال ميديا يجب أن تتواجد المستشفى عليها بشكل جيد، وهي سناب شات، إنستجرام، تويتر، فيسبوك، وأيضًا وجود قوي في نتائج محركات البحث مثل جوجل.

Snapchat:

يتيح سناب شات للمستخدمين تحميل الصور ومقاطع الفيديو القصيرة بعد مشاهدتها، مما يجعلهم قادرين على تحميل الفيديوهات الخاصة بـ:

  1. الأمراض التي يبحثون عنها.
  2. التخصصات المتواجدة بالمستشفى.
  3. العنوان ومواعيد تواجد الأطباء بالمستشفى.
  4. الصور التي تحتوي على نصائح أو محتوى تعليمي يمكن الاستفادة منه أو مشاركته مؤخرًا. 

وهناك بعض الإحصائيات المهمة التي يجب معرفتها عن سناب شات وأهميته في التسويق الطبي الإلكتروني:

  1. 78٪ من الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 سنة يستخدمون Snapchat للوصول إلى كل ما يهمهم معرفته.
  2. يقوم 63٪ من مستخدمي Snapchat بتفحصه كل يوم لمتابعة كل ما هو جديد.

المصدر: Pew Research Center

Instagram:

إنستاجرام عبارة عن منصة رائعة لبناء جمهور جذاب إذا كان لديك صور جذابة للنشر، فإذا قمت بإنشاء محتوى فريد وجذاب بالإضافة إلى الصور التي تستحوذ على انتباه الجمهور، فقد وصلت لنقطة متطورة في التعريف بالمستشفى الخاصة بك بطريقة رائعة.

Twitter:

على الرغم من أنه أقل جاذبية مقارنةً بـInstagram، إلا أن لديه قاعدة كبيرة من المستخدمين الذين يمكنك استهدافهم من خلال الإعلانات المدفوعة، وتأكد أن وجود حساب Twitter للمستشفى سوف يساهم في نشر المحتوى ووصوله لعدد أكبر من المرضى.

Facebook:

يجب أن يكون لديك صفحة للمستشفى الخاصة بك على الفيسبوك، كما يجب أن تحتوي على سيرة ذاتية ذات مظهر احترافي، وصورة غلاف cover جذابة. 

يجب أيضًا سرد الخدمات والتخصصات التي تقدمها المستشفى، فحاول دائمًا أن تكون صفحة الفيسبوك غنية بالمعلومات التي يحتاج المرضى الوصول إليها.

لضمان وضع خطة استراتيجية تسويقية ناجحة؛ عليك النشر باستمرار على صفحة الـFacebook مع وضع محتوى وصور جذابة ومفيدة للجمهور. 

وإذا كنت تسعى لزيادة عدد الجمهور الخاص بالمستشفى؛ فحاول النشر يوميًا على صفحة Facebook.

وللوصول لأكبر عدد من الجمهور ومشاركتهم المحتوى الذي قُمت بنشره؛ فمن الأفضل القيام ببعض الإعلانات المدفوعة على الـFacebook.

وإليك قائمة من الأنشطة التي يمكنك القيام بها عن منصات التواصل الاجتماعي المختلفة:

التسويق الطبي عبر المنصات المختلفة
التسويق الطبي عبر المنصات المختلفة

ما فائدة تحسين محرك البحث (SEO) في التسويق الطبي للمستشفيات؟

تحسين محركات البحث هي الطريقة الأمثل للحصول على المركز الأول في نتائج البحث العضوية؛ أي الغير مدفوعة. 

وهناك بعض الممارسات التي يجب إجرائها لتحسين موقع الويب الخاص بالمستشفى للظهور في النتائج بشكل أفضل، ولكنه يستغرق وقتًا لرؤية النتائج.

يبدأ تحسين محركات البحث بالعثور على الكلمات الرئيسية واستهدافها استنادًا إلى الموقع والتخصصات والعلاجات المقدمة وما إلى ذلك.

ويمكنك تحسين محرّكات البحث عن طريق إنشاء محتوى عالي الجودة متوافق مع الخدمات التي تقدمها وغني بمقاطع الفيديوهات والمقالات المختلفة والصور التي تدعم مؤسستك.

وبخلاف الكلمات الرئيسية؛ فهناك الكثير من ممارسات تحسين محركات البحث (SEO) في الصفحة والموقع الخاصين بالمستشفى والتي يمكن الحصول عليها بشكل صحيح من خلال شركات التسويق الطبي المتخصصة في التسويق للقطاع الطبي.

تحسين محركات البحث لتحسين نتائج التسويق الطبي الإلكتروني
تحسين محركات البحث لتحسين نتائج التسويق الإلكتروني

ما هي فائدة التسويق بالمحتوى للمستشفيات في دبي؟

يُعد التسويق بالمحتوى للمستشفيات إستراتيجية فعّالة للغاية تساعدك على بناء ورعاية الجمهور المستهدف وتحويله لاحقًا إلى عملاء حاليين.

ويتضمن التسويق بالمحتوى إنشاء وعرض محتوى ذي قيمة مضافة للجمهور والنشر بصورة مستمرة.

وفيما يلي خطة التسويق الطبي بالمحتوى التي يمكنك اتباعها أثناء التسويق للمستشفيات:

1. حدد جمهورك المستهدف

من هم جمهورك، وما الذي يبحثون عنه عبر الإنترنت؟ فعلى سبيل المثال؛ إذا كان جمهورك من مرضى السمنة، فسوف يقومون بالتأكيد بقراءة الكثير عن علاج السمنة وخيارات مثل جراحات علاج السمنة بالمنظار. 

وتحتاج أيضًا إلى تحديد مصطلحات البحث الرئيسية (keywords) التي يستخدمها المرضى على محرك بحث مثل Google، فهذه هي الخطوة الأساسية قبل العمل على المحتوى الخاص بك.

2. تحديد نوع المحتوى

يمكن أن يتنوع نشر المحتوى في أشكال مختلفة بما في ذلك المقالات والصور ومقاطع الفيديو، ولكن بالنسبة للمستشفيات فإن تنسيق المقالات والفيديوهات سوف تساعد بشكل كبير في تحسين ظهور المستشفى في نتائج البحث. 

3. البدء في إنشاء محتوى

يمكنك الآن إنشاء محتوى ذي قيمة مضافة للجمهور، ويجب أن يكون الجمهور قادرًا على إيجاد حل لمشاكلهم من خلال المحتوى الخاص بك. 

فإذا كنت قادرًا على تقديم معلومات موثوق بها من خلال المحتوى الخاص بك للمرضى، فإنهم يميلون إلى الوثوق بك ويتحولون إلى جزء من جمهورك.

4. قم بالمزيد من الإعلانات المدفوعة:

والآن؛ إذا كنت قادرًا على جذب عدد كبير من الجمهور المستهدف بالمحتوى الخاص بك، فإن مجهوداتك في التسويق بالمحتوى تخطو في الاتجاه الصحيح. 

كما أن نشر الإعلانات المدفوعة يساهم بشكل كبير في وصول المحتوى الذي قمت بعرضه إلى أكبر فئة مهتمة به، وذلك من خلال استهداف جمهور معين يهتم بالخدمات التي تقدمها، بالإضافة إلى دمج بعض طرق تحسين محركات البحث لظهور المحتوى في النتائج الأولى العضوية أثناء البحث. 

بصرف النظر عن هذا؛ فعليك ترويج المحتوى من خلال قنوات أخرى مثل وسائل التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني.

وتتركز فائدة التسويق الطبي بالمحتوى حول قدرته الهائلة على تحويل المرضى من مجرد مرضى مستهدفين إلى عملاء حاليين وبناء الثقة معهم.

ما هي مميزات التسويق الطبي الإلكتروني للمستشفيات؟

من أكبر مميزات التسويق الطبي الإليكتروني هي القدرة على استهداف أكبر عدد من الجمهور من خلال وسائل الإعلام الإلكترونية، والتي استخدامها مديري التسويق في المؤسسات الطبية كوسيلة للإعلان عن خدماتهم ونجحوا في الوصول لأكبر عدد من المرضى بالإضافة إلى نجاح أكبر للمؤسسات وذلك من خلال تطوير استراتيجيات التسويق. 

أخطاء يجب تجنبها أثناء إجراء التسويق الطبي الإلكتروني للمستشفيات

  • عدم تحديد الجمهور المستهدف

تحديد الجمهور المستهدف هو الخطوة الأولى في أي إستراتيجية تسويقية إلكترونية، والتسويق للمؤسسات الطبية لا يعتبر استثناءً. 

فقد تنجح الحملات التسويقية للمستشفيات في جمع الأشخاص فقط، ولكن إذا لم يتم تحديد الجمهور المستهدف؛ فإنك تعرض نفسك لخطر إهدار الميزانية وفقدان النتائج نتيجة لعدم وصول إعلاناتك للجمهور الصحيح.

  • عدم تحديد الميزانية الصحيحة

هذا هو الجزء الأهم الذي تحتاج فيه إلى المساعدة من خبراء التسويق في مجال الرعاية الصحية، حيث أن الشركات المتخصصة في التسويق للقطاع الطبي تستطيع تحديد تلك الميزانية بشكل فعّال والوصول إلى نتائج حقيقة من التسويق الطبي الإلكتروني.

ويعتبر الخطأ الشائع في ميزانية تسويق الرعاية الصحية هو إما إنفاق مبالغ كبيرة أو إنفاق القليل للغاية دون فهم الوقت المناسب والميزانية الملائمة لكل إعلان. 

لكن إذا قمت باختيار الشركات المتخصصة في التسويق للقطاع الطبي فسوف تجد عائد استثمار كبير جدًا من الميزانيات القليلة التي تدفعها على الحملات، وتتجنب إنفاق مبالغ كبيرة على الحملات التي لا تؤدي إلى أي مكان. 

  • عدم تحديد الأهداف من حملات التسويق الطبي 

حملات التسويق الطبي الإلكتروني للمستشفيات يجب أن تتماشى مع الأهداف التي ترغب في الوصول إليها لكي تحقق النتائج المطلوبة.

وبالتالي فإن عدم تحديد الأهداف يجعلك تفقد جزء كبير من الجمهور بسبب عدم الوصول إليهم، وكذلك تقع في خطأ إهدار الوقت والمال.

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا