الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%a7%d9%82%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a%d8%a9

7 خصائص للمواقع الطبية الإلكترونية الناجحة في تصدر محركات البحث وجذب المرضى

لا شك بأن إنشاء موقع إلكتروني من أهم الخطوات التسويقية للعيادات الطبية، لأن أكثر من 77% من مستخدمي الإنترنت يقوموا بالبحث عن المعلومات الطبية على المواقع الإلكترونية عن طريق محركات البحث المختلفة حسب دراسة قام بها مركز Pew للأبحاث.

ومع زيادة المنافسة على المواقع الطبية الإلكترونية أصبح من المحتمل وجود أكثر من اختيار لدى المريض الخاص بك، ويعتبر الموقع الإلكتروني الجيد هو سبيلك للتواجد في هذه المنافسة الشرسة بين مقدمي خدمات الرعاية الصحية؛ وهذا ما ثَبُتَ في الأبحاث الأخيرة عن مستخدمي الإنترنت، فحسب دراسات جوجل 83% من المرضى يزورون الموقع الإلكتروني الخاص بك قبل حجز موعد، بينما 61% منهم يقارن بينك وبين المنافسين قبل الحجز.

لذلك لضمان زيادة عدد زوار عيادتك عليك التأكد من توفير أهم 7 مميزات خاصة بالمواقع الإلكترونية الطبية، لجذب المريض إليك وبناء الثقة اللازمة بينك وبينه لزيادة فرصة حصولك على حجوزات للمواعيد عبر الموقع.

1-  تهيئة نسخة الموقع الإلكتروني لتناسب الهواتف المحمولة:

تُشير الأبحاث الأخيرة لمنظمة Pew أن 75% من الباحثين عن الخدمات الطبية يستخدمون الهواتف المحمولة في عملية البحث، لذلك من أهم مقومات نجاح الموقع الطبي هو تهيئته للاستخدام عبر الهواتف المحمولة وذلك عن طريق:

  •   وجود العناصر الأساسية في شريط التنقل والتي عادة تكون من 7-8 عناصر.
  •   تجنب الاختيارات المتعددة في العنصر الواحد لصعوبة التعامل بها على الهواتف المحمولة.
  •  تثبيت شريط التنقل أثناء التصفح لسهولة الوصول للخدمة المُرادة.
  •   تعدد الـ “Call-to-action” بالصفحة لتذكرة المستخدم بالرسالة المُراد توصيلها.
مدى تأثير تهيئة الموقع الإالكتروني للاستخدام عبر الهاتف المحمول على المستخدمين

2-  كتابة محتوي علمي شيق لتلبية احتياجات المريض:

مع تزايد بحث المرضى عن الطرق المختلفة للرعاية الصحية عبر الإنترنت بات التركيز على المريض هو الهاجس الأول لكل المواقع الطبية.

وأصبح موقعك الإلكتروني هو أساس بناء علاقتك مع المريض، لذلك إنشاء محتوى طبي يجيب على أسئلة المريض يعد من أهم أساسيات نجاح الموقع؛ لرغبة المرضي المستمرة في الحصول على المعلومات الطبية من مصادر موثوقة مما يعود عليك ببناء رابط ثقة قوي بينك وبين المريض، وبالتالي تصدر مواقع البحث وزيادة عدد زوار عيادتك.

3-  إضفاء الطابع الشخصي على الموقع الإلكتروني:

من أهم أسرار نجاح المواقع الكبرى مثل أمازون على سبيل المثال هو إحساس المستخدم بأن الموقع قد صُمم خصيصًا له ولتلبية رغباته؛ وذلك يحدث عن طريق تقديم المقترحات المختلفة الخاصة بكل مستخدم حسب كلمات البحث المستخدمة لإيجاد منتج معين يحتاج إليه وهذا ما يُعرف باسم Recommendations.

 يمكن تطبيق هذه الخاصية بكل سهولة على موقعك الطبي وذلك عن طريق استخدام البيانات المتاحة عن المريض أو المستخدمة في البحث أو التسجيل لتلقي خدمة طبية محددة وتقديم الإقتراحات من المدونة الخاصة بك لمساعدته في رحلة العلاج. 

على سبيل المثال: إن كنت من جراحين علاج السمنة المفرطة، عند تسجيل أحد المرضى بعملية تكميم المعدة علي موقعك الإلكتروني أو استخدامه صفحة حساب مؤشر كتلة الجسم مثلًا يقوم موقعك الإلكتروني بترشيح كل المقالات الخاصة بعمليات تكميم المعدة على المريض؛ وبذلك يشعر وكأن الموقع قد صُمم خصيصًا له ويسهل عليه عملية البحث.

إضفاء الطابع الشخصي على الموقع الإلكتروني ليناسب احتياجات كل مستخدم

4-  إنشاء صفحة خاصة للتعريف بالفريق الطبي: 

من أكثر ما يجذب اهتمام الناس هو معرفة الفريق الطبي الذي يتواصل معه، بالإضافة إلى الطابع النفسي الذي يتركه رؤية الوجوه المألوفة من راحة واِطمِئنان. كما تساعد الصفحة التعريفية بالفريق الطبي على الموقع الإلكتروني على:

–           إمكانية عثور المريض على الشخص الصحيح للتحدث معه.

–          إبراز مواهب فريقك وخبراتهم المختلفة للمريض مما يزيد من ثقته.

–          إثبات مهارة الفريق الخاص بك مما يؤثر على المريض عند الاختيار.

5-  ربط قناة الفيديوهات YouTube بالموقع الإلكتروني:

المشكلة الأساسية بالمجال الطبي في عملية التسويق هي تشبع مواقع البحث بالمقالات المكتوبة على المنصات العلمية مثل: WBMED وHealthline  والعديد من المواقع الأخرى التي تقدم المحتوى العلمي بشكل أو بآخر. 

توضيح مدى أهمية الفيديو التسويقي عبر الإنترنت

بالإضافة لوجود العديد من المدونات المقدمة لنصائح الرعاية الصحية من قِبَل المنافسين ومؤسسات الرعاية الطبية المنتشرة على مواقع البحث، لذلك لم يعد الإعتماد على المقالات المكتوبة بشكل شيق ومفيد والمجهزة بقواعد “SEO-Optimization” وحدها كافية لتصدر مواقع البحث بالكلمات المفتاحية.

 يساعد ربط الموقع الإلكتروني الخاص بك بقناة الـ YouTube على زيادة فرصتك في التغلب على مشكلة التسويق الرقمي؛ حيث يعد YouTube ثاني أكبر محرك بحث في العالم، بينما يمتلك Google أكبر محرك بحثي، ومع تطور محرك البحث Google ليستهدف الكلمات المفتاحية بـ YouTube، تزداد فرصتك في تصدر محركات البحث وبالتالي الحصول على عدد أكبر من الزوار لعيادتك وموقعك.

6-  إضافة تقييمات المرضى على موقعك الإلكتروني:

وجود التقييمات الإيجابية الخاصة بالمرضي السابقين والحاليين على موقعك تُحدث فرقًا كبيرًا في الصورة الذهنية التي تتكون عند المرضى الجدد الباحثين عن طبيب لتلقي العلاج.

حسب دراسة قامت بها NRC  وجدوا ان أكثر من ثلثي المرضى يقومون بمراجعة التقييمات الخاصة بالطبيب على الإنترنت مما يؤثر على اختيارهم للطبيب، حيث يثق المرضى بالطبيب صاحب التقييمات الإيجابية أكثر من الطبيب ذو التقييمات السلبية. 

كما وجد أن أكثر من 48% من المرضى على إستعداد لتغيير الطبيب الخاص بهم لوجود آخر ذو تقييمات إيجابية من المرضى أكثر من الطبيب الخاص بهم.

7-  توفير أكثر من وسيلة للتواصل على الموقع الإلكتروني:

عند إنشاء موقعك الخاص على الإنترنت تأكد من إدراج أيقونة خاصة للتواصل بالصفحة الرئيسية، إلى جانب تواجد زر التواصل بشكل ثابت في الـ Header و Footer.

وضع خريطة جوجل لتوضيح العنوان الخاص بك مع توفير أكثر من اختيار للتواصل مثل (رقم الهاتف – العنوان – البريد الإلكتروني – أيقونات لمواقع التواصل الإجتماعي) يُتيح للعميل الخاص بك القدرة على التواصل معك بسهولة والحصول على الاستشارات الطبية من دون أي عناء.

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا