الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d9%88%d9%8a%d9%82-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%aa%d9%88%d9%89

دور التسويق بالمحتوى في الترويج للقطاعات الطبية

ترددت في السنوات الأخيرة كثيرًا مقولة “Content is the king” بمعنى أن المحتوى هو الملك، وذلك لأن التسويق بالمحتوى أصبح من أهم وسائل التسويق الإليكتروني وعنصرًا مهم جدًا للترويج عن الخدمات التي تقدمها مختلف المجالات.

تابع معنا القراءة للتعرف على المزيد حول مساهمة التسويق بالمحتوى في الترويج للقطاعات الطبية وجذب المزيد من العملاء والزوّار إلى القطاع الطبي الخاص بهم.

تطّور التسويق بالمحتوى عبر السنوات السابقة في القطاعات الطبية

إذا كنت طبيبًا قام حديثًا بإنشاء عيادة خاصة به أو كنت صيدلي يفتتح صيدليته الجديدة، ما هي الوسيلة التي تستخدمها لتجعل العملاء والمرضى يعرفون موقعك ويقصدون وجهتك؟ 

لابد من وجود طريقة حتى يتعرف الناس عليك، وتلك الطريقة هي التسويق.

مرّ التسويق للقطاعات الطبية بمراحل مختلفة بداية من تعليق يفط أو لوحات إعلانية في الشوارع أو الإعلانات على شاشات التلفزيون بهدف الإشارة إلى وجود عيادة أو صيدلية معينة بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها وطرق التواصل معها. 

ثم مع تطوّر التقنيات وتطور وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الإنترنت؛ ظهر التسويق الإلكتروني أو الرقمي، والذي يعتمد على الانتشار الواسع عبر شبكات الإنترنت المختلفة.

وتعددت طرق التسويق من خلال الإنترنت ومن أشهرها فكرة التسويق بالمحتوى “Content Marketing”.

التسويق بالمحتوى للقطاعات الطبية؛ ثقة متبادلة وأرباح أعلى!  

التسويق بالمحتوى للقطاعات الطبية هو الاعتماد على كتابة محتوى جيد وقيّم يقدم فائدة للقاريء، ويكون ذي صلة بما يبحث عنه الشخص على الإنترنت دون الترويج مباشرة إلى الخدمات الطبية المقدمة من القطاع.

كلما كان محتواك متناسق وجذّاب، كلما استمر الزائر وقتًا أطول واستطاع بناء علاقة وطيدة معك وتحوّل إلى عميل دائم لك، وثقة عميل واحدٍ تجلب المزيد من الزوار وتحقق المزيد من الأرباح لاحقًا.

ما سبب تميّز التسويق بالمحتوى عن طرق التسويق الإلكتروني الأخرى للقطاعات الطبية؟

المحتوى هو الأساس؛ فالقراء ينجذبون إلى قراءة محتواك أو النفور منه بناء على جودة ما هو مكتوب ومدى فهمهم وإدراكهم له، فالمحتوى الذي تقدمه هو الذي يدفعهم لاتخاذ القرار بالإتجاه إليك أو البحث عن خيار أفضل.

تشير إحصائيات التسويق بالمحتوى الإلكتروني التي قامت بها شركة CMI بأن 72% من المسوقين يقولون أن التسويق بالمحتوى يزيد من التفاعل مع منتجاتهم أو خدماتهم ويزيد من عدد العملاء المحتملين.

وهناك عدة أسباب أدت إلى تحول التسويق بالمحتوى إلى منهجًا رئيسيًا يتخذه الكثير في تطبيق أهدافهم التسويقية، ومنها:

  • تأثيره طويل الأمد

فهو ليس إعلان يستمر لفترة محدودة وينتهي بانتهاء المدة، بل إن تواجده على شبكات الإنترنت المختلفة يجعل الزوّار يتفاعلون معه في أي وقت أينما كانوا.

  • أكثر فعالية

فالمحتوى المنشور يساعد مستخدمي الإنترنت على التفاعل معه وبالتالي يساهم في بناء العلاقات بينك وبين العملاء واكتساب ثقتهم وولائهم.

فمثلًا عندما تتواجد مدونة أو فيديو يوضح أسباب وأعراض مرض ما؛ فإن التعليقات المرفقة أدناه تساعد في كسب التواصل بين الزائر والطبيب.

  • انعكاس لمدى فهمك ما تقدمه ومتابعة التطورات الحديثة في العلاج

وهذا ما يبني الثقة المتبادلة بين الجمهور أو المرضى والقطاعات الطبية.

ما هي الأنواع المختلفة للتسويق بالمحتوى في القطاعات الطبية؟ وكيف يتم تطبيقها؟

هناك أنواع مختلفة من المحتوى الذي تقدمه على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة من خلال الإنترنت، ولا يعتمد التسويق بالمحتوى فقط على كتابة المقالات المرئية كما يأتي في أذهان البعض، بل هناك أنواع أخرى.

ومن أشهر أنواع التسويق بالمحتوى:

  • المدونات أو المقالات.
  •  الإنفوجرافيك.
  •  الفيديو.
  • الكتب الإلكترونية.
  • منشورات وسائل التواصل الاجتماعي.

ويمكنك تطبيق تلك الأنواع المختلفة من المحتوى خلال مشاركتها عبر:

لا يجب أن يغفل أي قطاع طبي عن مشاركة المحتوى الذي يقدمه على شبكات التواصل الاجتماعي؛ فموقع مثل فيسبوك تعدّى مستخدميه الــ2 بليون مستخدم بحلول عام 2019، لذلك تمثل تلك الوسائل فرصة كبرى للانتشار.

  • قنوات اليوتيوب

اليوتيوب من أكبر محركات البحث بعد جوجل، وارتفع عدد مستخدميه إلى مليار مستخدم من جميع الأعمار. 

  •  الموقع الإلكتروني

وهي خطوة لابد منها لأي قطاع طبي عند التسويق على شبكات الإنترنت، فلابد أن يكون له موقع إلكتروني يضم فيه كل ما ينتجه من محتوى، فهذا الموقع هو ملكية خاصة يمكنه نشر كل ما يريد من خلاله دون أي تقييد.

  • وأخيرًا؛ الرسائل التسويقية

ما هي مواصفات المحتوى الجيد في حالات التسويق بالمحتوى؟

حتى يتفاعل الجمهور مع محتواك، لابد أن يكون:

  • محتوى بسيط وسهل الفهم

فعند إنشائك لمحتوى خاص بالخدمات الطبية التي تقدمها عيادتك أو صيدليتك، لابد أن تحدد هوية جمهورك وأن يكون أسلوبك مناسبًا مع مستواهم العلمي والثقافي حتى يتحقق غرضك من التسويق بالمحتوى بكل سلاسة.

  • مفيدًا، شاملًا ومبتعدًا عن أي مصطلحات صعبة

استخدام المصطلحات الصعبة بصورة مكثفة قد تكون انعاكسًا لفقد الثقة بنفسك! فاحرص دائمًا على أن يكون محتواك مفيد وقيّم وخاليًا من أي مصطلحات صعبة القراءة، وحين يأتي استخدام المصطلحات الطبية، يُفضّل أن تكون في أبسط صورة لها.

  • خاضعًا لشروط تحسين محركات البحث

هناك وسيلة تعرف بتحسين محركات البحث “SEO” وهي مجموعة من التقنيات اللي تجعل محتواك يظهر في الصفحات الأولى من نتائج محركات البحث مثل جوجل، لهذا يجب أن يكون المحتوى متوافق مع شروط تحسين محركات البحث وذا صلة بالكلمات الرئيسية التي يبحث عنها القاريء في محركات البحث.

  • ملفتًا للانتباه وقابل للمشاركة

ما الذي يجعل موقع أو مدونة أو منشور معين يحظى بمشاركات عديدة عن غيره؟ إنه ما يضمنه المحتوى! قبل البدء في كتابة المحتوى يجب أن تطرح سؤالاً وهو؛ هل سيتفاعل معه الجمهور؟ هل سيجلب المشاركة؟ 

يجب أن تكون على علم بأهم استفسارات المرضى وما يحتاجون لمعرفته قبل إنشاء محتواك حتى لا يكون عديمًا بلا فائدة.

والآن؛ بعد أن انتهى المقال هل تفاعلت معه؟ إذا كانت الإجابة بنعم إذًا فقد نجحنا في تقديم محتوى جيد ومفيد! تذكر دائمًا بأنه مهما اختلفت وسائل التسويق الإلكتروني يبقى التسويق بالمحتوى أهم ما يجذب زوار الموقع! 

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا