الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%aa%d8%b3%d9%88%d9%8a%d9%82-%d9%86%d8%a7%d8%ac%d8%ad%d8%a9-%d9%84%d8%b9%d9%8a%d8%a7%d8%af%d8%aa%d9%83

دليل كامل لبناء خطة تسويق ناجحة لعيادتك أونلاين

الحقيقة الوحيدة المُثبتة في عالم التسويق الطبي هي التغيّر المُستمر؛ فلقد شَهِدَ عام 2019 مجموعة كبيرة من التغيرات الطارئة على ذلك السوق سريع النمو، وهو ما يستدعي الانتباه بتطبيق أساسيات التسويق الطبي على الإنترنت في أسرع وقت للحاق بركب هذا التطور.

في 2019؛ انضمت عدة مؤسسات طبية كالعيادات والمراكز الطبية والمستشفيات إلى عالم التسويق الرقمي مما زاد حدة المنافسة فيما بينها وزاد من صعوبة وصول الأطباء إلى جمهور المرضى الباحثين عن الحلول العلاجية.

الخطوة الأولى لإنشاء خطة تسويقية ناجحة هي تطوير استراتيجية تسويق خاصة بك بتحليل التغيرات الهامة في مجال التسويق الرقمي، ومعرفة أهم الأنشطة التسويقية الواقعة خلال العام المُنصرم من خلال تحليلات كُبرى شركات التسويق الطبي على مستوى العالم، وهو ما سنقدمه  في هذا المقال.

أهم التغيرات في مجال التسويق الطبي على الإنترنت بعام 2019

المرضى في تحرك مستمر، لذا عليك بمجاراتهم!

صار من المستحيل تحرك أي منا دون حمل الهاتف الخاص به، لذا علينا أن نتعامل مع المرضى بنفس المنطق! وقد أحصت شركة ستاتستا أن عدد مُستخدمي الموبايل بالولايات المتحدة وصل عام 2017 إلى 247 مليون فرد، ومن المتوقع أن يصل إلى 273 في عام 2020. وطبقًا لجوجل؛ فقد بحث 77% من مستخدمي الموبايل عن الخدمات الطبية الأقرب إليهم في الستة أشهر الأخيرة.

دد مُستخدمي الموبايل بالولايات المتحدة

وترشدنا هذه الإحصائيات إلى ضرورة وجود مواقع إليكترونية خاصة بالعيادات والمستشفيات إلى جانب إضافة عناوينها إلى خرائط جوجل مع إضافة بيانات النشاط الخاص بك. ومن المهم أيضًا أن يتوافق موقع الويب الخاص بك مع أجهزة الموبايل والتابلت كي يحصل زوارك على أفضل تجربة ممكنة.

زيادة اعتماد الجمهور على نتائج محرك البحث جوجل للوصول إلى العيادات

هل تعلم أن 89% من مستخدمي الإنترنت يزورون محرك البحث جوجل عند محاولاتهم إيجاد علاج لمشاكلهم الصحية؟ 

تشير هذه النسبة المرتفعة إلى أهمية وجودك في نتائج مُحرك البحث، بل وينبغي أيضًا أن تتصدر هذه النتائج لتكون ضمن الموجودين في أول ثلاث صفحات، فكيف يُمكننا تحقيق هذه المعادلة؟

أ. تطبيق قواعد تحسين نتائج محركات البحث المعروفة باسم Search Engine Optimization أو SEO:

ظهور موقع الويب الخاص بعيادتك في أولى النتائج البحثية يحتاج إلى مجموعة من التحسينات الهامة أهمها:

  • استخدام الكلمات المفتاحية Keywords الأساسية التي يبحث بها جمهورك عن الخدمات الطبية في مقالاتك ومدوناتك الطبية مثل: (علاج السمنة) أو (مستشفى نساء وتوليد)
  • زيادة سرعة موقع الويب بتصغير حجم الصفحات والصور المُستخدمة
  • تصميم الموقع بشكل واضح ومفهوم يُمّكن جمهورك من العثور على ما يبحثون عنه بسهولة
  • توافق الموقع مع الأجهزة المحمولة المختلفة مثل الموبايل والتابلت
  • استخدام الفيديو (هل تعلم أن 85% من مستخدمي الإنترنت بالولايات المتحدة يتصفحون الفيديو بشكل يومي؟)
  • زيادة الثقة بموقعك عن طريق إضافة وصلات (Hyperlinks) إليه من كُبرى المواقع المعروفة ومنصات التواصل الاجتماعي

ب. استخدام Google My Business:

قسم مُخصص في مُحرك البحث جوجل هدفه تسجيل كافة البيانات الهامة الخاصة بالأنشطة التجارية وتشمل:

  • تحديد نوع العمل (مثل: مستشفى، عيادة،…)
  • أرقام التواصل الأساسية
  • العنوان
  • آراء العملاء
نتائج محرك البحث جوجل

ج. الدعاية على إعلانات جوجل (Google Ads):

هي الطريقة الأسهل لتصدر نتائج مُحركات البحث باستخدام الكلمات المفتاحية المرتبطة ببحث جمهورك المُستهدف مما ينتج عنه ظهورك في قائمة النتائج الأولى في شكل إعلان.

زيادة الاهتمام بكتابة المحتوى التسويقي:

أكدت الإحصائيات أن المحتوى الطبي هو ثاني أكثر أنواع المحتوى التي يبحث عنها مُستخدمي الإنترنت. ولكن يظل السؤال؛ عما يبحث الجمهور؟

عادةً ما يبحث المرضى عن إجابات لأربعة أنواع من الأسئلة وهم:

  • ما هي المشكلة التي تواجهني؟ 

يطرح الفرد هذا السؤال مع شعوره بالأعراض الأولية للمرض ما يستدعي قيامه بالبحث عن تلك الأعراض على الإنترنت ومدى ارتباطها بالأمراض المختلفة

  • أين يمكنني الحصول على المساعدة؟
  • من هو الطبيب الأفضل؟
  • هل من الممكن الحجز أونلاين؟
site doctor Karim Sabry

يُعتبر هذا النوع من الأسئلة هو الأهم والأكثر شيوعًا بين الباحثين على الإنترنت، إلا أن كتابة المحتوى الطبي المفيد والمُتجدد تحتاج إلى الاهتمام بالمزيد من النقاط المهمة أهمها:

  • الإجابة عن الأسئلة الشائعة التي قد يطرحها المرضى على الطبيب
  • كتابة المعلومات التوعوية عن أهم الأمراض وكيفية الوقاية منها
  • شرح مُفصل للجراحات المختلفة 

ومن المهم أيضًا الانتباه إلى لغة الكتابة الموجهة للمرضى؛ فينبغي الكتابة بأسلوب مبسط وواضح وخالي من كل التفاصيل العلمية المعقدة والمصطلحات الطبية الغير معروفة من جانب المرضى.

ارتفاع معدل الدعاية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة

طبقًا لموقع LYFE Marketing، فإن 41% من الجمهور قد تابع المحتوى الطبي على منصات التواصل الاجتماعي قبل اختيارهم للمستشفى.

تُعتبر منصات التواصل الاجتماعي واحدة من أهم أماكن وجود الجمهور بمُختلف أعماره وثقافاته على الإنترنت مما جذب انتباه المؤسسات الطبية لضرورة وجودها النشط في نفس الأماكن لبناء علاقة الثقة مع المرضى المُحتملين.

ولوصول ناجح للجمهور المُستهدف، تعتمد المؤسسات الطبية على الإعلانات المدفوعة واستخدام آليات الاستهداف الدقيق المتوفرة بتلك المنصات.

مقاطع الفيديو تحقق أعلى معدلات المشاهدة على الإطلاق!

45% من مستخدمي الإنترنت يشاهدون ما لا يقل عن ساعة واحدة يوميًا من مقاطع الفيديو (موقع: Hubspot)، وتزيد هذه النسبة من عام لآخر وهو ما يستدعي الاستثمار بكثافة في إنتاج الفيديو الطبي.

ولكن ما هي أهم الموضوعات التي يُفضل الجمهور مشاهدتها؟

  • قصص نجاح علاج المرضى السابقين
  • العروض وأحدث أخبار العيادة
  • التعليم والتوعية الصحية
  • نصائح للوقاية من الأمراض والتعامل معها
  • الفيديو المباشر Live Videos
  • فيديو الأسئلة والأجوبة

نشر هذه الأنواع من الفيديو على موقع الويب تجذب المزيد من الجمهور وتمدهم بقيمة حقيقية، كما أن نشرها على منصات التواصل الاجتماعي يجني المزيد من التفاعلات.

هل ترغب بدء عام 2020 بزيادة عدد زوار عيادتك؟ عليك إذًا بالانتباه إلى تلك التغيرات السابق ذكرها واستخدامها حجرًا أساسيًا من قواعد خطتك الدعائية على الإنترنت للعام القادم.

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا