الموضوع بالكامل

نضيف قيمة إلى أدبيات التسويق الرقمي للقطاع الطبي

%d8%a5%d9%86%d8%b4%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d9%82%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%84%d9%8a%d9%83%d8%aa%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a

كيف يساعدك موقعك الإليكتروني على التسويق الطبي لعيادتك – الجزء الأول

إنشاء الموقع الإليكتروني الخاص بك ضروري لعرض كافة الخدمات الطبية التي تقدمها، كما يعرض أيضًا المميزات الطبية التي توفرها، بالإضافة إلى إمكانية عرض نتائج لعلاج الحالات الخاصة بك لزيادة ثقة المرضى وجذبهم إليك وتطبيق فكرة الحجز الإلكتروني عليه، فإذا كنت تريد زيادة عدد الزوار إلى عيادتك أو مركزك الطبي عليك ألا تتردد في إنشاء موقعًا خاصًا بك.

خلال الآونة الأخيرة تغيرت طريقة اختيار المرضى للطبيب المناسب؛ بدءًا من الاعتماد على السمعة والترشيح الشفهي والدعاية الميدانية إلى محركات البحث الإلكترونية، وأصبح إنشاء موقعك الإليكتروني جزءًا رئيسيًا في التسويق الطبي للعيادات.

التسويق الطبي بإنشاء موقع إليكتروني هو الوسيلة الأكثر فعّالية في عصر الإنترنت

أصبح الإنترنت خيارًا سهل المنال لدى الكبار والصغار، وأكثر راحة وخصوصية لهم في البحث عن المعلومات واستكشاف الخدمات الصحية، كما يمنحهم حرية المقارنة بين العيادات والمستشفيات المتاحة، لذلك يلجأ الأطباء للتسويق الطبي الإلكتروني عن طريق موقع إليكتروني، ليعرضوا خدماتهم لأكثر من مليار بحث يومي عن الخدمات الطبية.
( كما ورد في تقرير جريدة The Telegraph الأمريكية).

يتوقع المرضى دائمًا العثور عليك على الإنترنت؛ لذلك عليك التواجد عليه بشكل فعّال، ومن المهم الحصول على انتباههم والحفاظ عليه من خلال خلق انطباع أوليّ مناسب، ومحتوى متجدد عالي الجودة.

يُعد الويب سايت وسيلة رائعة لإطلاع العالم على خبراتك وخدماتك، وبمجرد أن يكون لديك الموقع يمكنك استخدامه كقاعدة أساسية لجميع جهودك التسويقية الأخرى في مواقع التواصل الاجتماعي، التسويق بالمحتوى الطبي وغيره.

ماذا تخبرنا محركات البحث عن التسويق الطبي بالمواقع الإليكترونية؟

أفادت دراسة أجراها قسم علوم الحاسب – بجامعة ولاية ميسوري – أن 80% من مستخدمي الإنترنت يبحثون عن معلومات وخدمات طبية عبر الإنترنت.

تتصدر محركات البحث أولى اختيارات المرضى عند رغبتهم في الحجز مع الطبيب المناسب، حيث تمنحهم فرصة لاستكشاف الخدمات المتنوعة التي يقدمها الأطباء، واختيار الملائم منها.

أكدت الدراسة التي أجراها مركز أبحاث PEW أن 77% من المرضى يستخدمون محركات البحث للبحث عن الطبيب المناسب واختياره، كما أن 43% من زيارات المستشفيات تبدأ من محركات البحث والاطلاع على الويب سايت الخاص بها.

لذلك فإن المواقع الإلكترونية المميزة التي تحتوي على محتوى طبي متوافق مع محركات البحث، وتكون ملائمة لإعلانات Google ومبنية على أسس التسويق الإلكتروني تعتبر الوسيلة الأكثر فعّالية في التسويق الطبي، لأنها تجعل من السهل على الأشخاص العثور عليك ومعرفة خدماتك.

إنشاء الموقع الإليكتروني يزيد من مصداقيتك عند المرضى الحاليين

الموقع الإلكتروني يجعل المعلومات الأساسية عن عيادتك متاحة طوال الوقت مثل:

  • ساعات العمل.
  • الموقع الجغرافي.
  • وسائل الاتصال.
  • الإجابة على الأسئلة الشائعة لدى المرضى.
  • تعليمات ما بعد الكشف.
 example of the doctor
example

هذا يعني أن الويبسايت يظل في خدمة المرضى على مدار الـ 24 ساعة، مما يحسن من مصداقيتك ويضفي الثقة في نفوس المرضى، كما أن معظم المرضى يفضلون الحصول على معلوماتهم الصحية من الطبيب الخاص بهم. وإذا قدم الطبيب هذه المعلومات على الويب سايت الخاص به، فإنه يثبت نفسه كطبيب ذو خبرة وجدير بالثقة، وصاحب مصداقية عالية.

تستطيع أن تُضمِّن في موقعك الإليكتروني الخاص بك محتوى طبي تجيب فيه عن تساؤلات المريض، وتزيد وعيه وتضمن التزامه وثقته في فعّالية طرق العلاج التي تستخدمها.

كل هذه الأساسيات والقيم الإضافية التي يمنحها لك موقعك الإليكتروني الطبي؛ تُكسب عيادتك هوية مميزة وتستحوذ على ثقة المرضى في ترشيحك لغيرهم من المرضى المحتملين؛ وذلك لأن 84% من العملاء يعتقدون أن المؤسسات ذات المواقع الإلكترونية أكثر مصداقية من تلك التي ليس لها تواجد على الإنترنت، ويثق 65% من العملاء في البريد الإلكتروني الذي يحمل علامة المؤسسة الطبية أكثر من البريد العام.

إنشاء موقعك الإليكتروني الخاص بك يزيد من عدد حجوزات المرضى

يمكننا تعريف الموقع الإليكتروني على أنه عنوان عملك على الإنترنت، فهذا هو المقر الذي يذهب إليه عملائك للعثور عليك على الإنترنت. 

مع الانتشار الواسع للتسويق الإلكتروني والتمكن إنجاز المهام الرئيسية من خلال الإنترنت؛ ازدادت توقعات العملاء في إمكانية جدولة مواعيدهم مع الطبيب خلال المواقع الإليكترونية، خاصةً وأن الدراسات أثبتت أن كل شخص يقضي حوالي 6 ساعات يوميًا في المتوسط على الإنترنت.

في استطلاع أجرته شركة PatientPop أبلغ أن 42% من المرضى يفضلون الحجز عن طريق مواقع إليكترونية على الحجز عن طريق الهاتف أو الاتصال المباشر بمكتب الطبيب.

يستغرق الحجز بالطرق التقليدية حوالي 8 دقائق في المتوسط؛ يقضي العميل 30% منهم في الانتظار. 

بالنسبة لجيل الألفية (الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 36 عامًا) الذين اعتادوا على إنجاز كافة المهام على الإنترنت بضغطة زر؛ يكون الحجز التقليدي بمثابة عثرة تمنعهم من تكرار التجربة أو ترشيحها لغيرهم.

إذا كنت طبيبًا متمكنًا فهذا أدعى لإنشاء موقع إليكتروني

قد يرى بعض الأطباء موقع إليكتروني على أنه مجرد دعاية تسويقية لعيادتهم، ويقعون فريسة للفكرة القديمة المتمثلة في أن الطبيب المحترف لا يحتاج إلى دعاية. 

لكن في هذه الآونة الأمر مختلف؛ إنها فقط الطريقة التي يعمل بها العالم الآن، فإن العملاء يلجؤون أولاً للإنترنت للحصول على المعلومات والخدمات التي يريدونها، ويثقون في ترشيحات محركات البحث.

البروفيسور راسفايلر
البروفيسور راسفايلر

حيث يقوم 83% من المرضى بزيارة الويبسايت الخاص بالمستشفى قبل الحجز، ويقوم 61% من المرضى بزيارة موقعين إلكترونيين على الأقل قبل اختيار المستشفى المناسب؛ لذلك فإن عدم امتلاكك لموقع ويب خلال الآونة الحالية قد يُعرض سمعتك وعملك للخطر، وستخسر شكلًا مهمًا من أشكال التواصل، حيث يُفضل معظم المرضى اللجوء إلى طبيب يهتم ويظهر تفهمًا لاحتياجاتهم، لذلك يجب أن يبدأ الأطباء المتمكنون في التفكير في مستقبل مهنتهم على الإنترنت.

إن المرضى الأصغر سنًا الذين اعتادوا فعل كل شيء عبر الويبسايت هم الأكثر عددًا، والأكثر نشاطًا في الترشيح لقرنائهم، كما أن نسبة كبار السن ممن يستخدمون الإنترنت تزداد بمعدل سريع، وبالتالي يمثل ذلك زيادة في عدد من يبحثون عن المعلومات الطبية عبر الإنترنت. هذا يعني أن مرضاك الحاليين والجدد سوف يبحثون عبر الإنترنت عن وجود لخدماتك الطبية، وعلى الأرجح يبحثون عنك.

تواصل مع أبر مدك

*بيانات مطلوبة

اكتب تعليقًا