ما هي أهداف التسويق للعيادات والمراكز الطبية والمستشفيات على الإنترنت؟

14 ديسمبر
2018

من الأخطاء الشائعة في التسويق على الإنترنت للعيادات والمراكز الطبية هي الاعتقاد أن هناك هدف واحد سحري للتسويق تسعى إليه كل أشكال وأحجام وأنواع المؤسسات الطبية، وهو اعتقاد خاطيء طبعًا لأن ما يريده مركز طبي كبير في المهندسين لا تحتاجه عيادة تغذية وسمنة في التجمع، وما يصلح لطبيب أطفال في السويس غالبًا لا يصلح لطبيب تجميل في مصر الجديدة. صحيح أن هناك أهداف محددة يتم الاختيار من بينها لكن نسبة التركيز في الدعاية تكون غالبًا على هدف واحد أو اثنين أو الثلاثة أهداف بنسب مختلفة.

أولًا: التفاعل مع الجمهور الحالي Engagement

تخيل أن لديك قاعدة كبيرة من الجمهور الذين يعرفون اسمك التجاري لكنك لا تتفاعل معهم، لا يتركون تعليقات على المحتوى الذي تنشره ولا يبدون إعجابهم به. أنت إذًا تخسر أهم خطوة من خطوات الحصول على عملاء جدد وهي الـConsideration. يجب أن يعرف العميل المحتمل لنشاطك الطبي أنك موجود باستمرار لأن الـConsideration هو أول خطوة وأهم خطوة سابقة للحجز. فرصة العميل المحتمل الذي يتفاعل معك في أن يصبح عميل حالي هي أضعاف فرصة العميل المحتمل الذي لا يتفاعل معك.

حتى لو كانت لديك قائمة انتظار لستة شهور قادمة فإن التفاعل مع جمهورك الحالي هو الضمانة الوحيدة لاستمرار تدفق الجمهور على العيادة أو المستشفى، الجمهور يحب الشعور بالوصول Accessibility وتوفير قنوات تفاعل مثل صفحات السوشال ميديا والموقع الإليكتروني تمنحه هذا الشعور وتعزز مكانتك لديه وفرصك في الحجز.

تواصل معنا

ثانيًا:اجتذاب جمهور جديد Leads Generation

لا توجد ميزانية في العالم تكفي للوصول إلى كل الجمهور! لذالك فإن الاستهداف الدقيق وتحديد من هم عملائك ومن هم ليسوا عملائك هو وسيلتك ليس فقط للحصول على نتائج جيدة لكن أيضًا لتحديد ميزانية واقعية. ولاجتذاب جمهور جديد فإنك يجب أن تحدد الفئة المستهدفة وتحدد رسالتك التي تريد أن تصل إليهم لاجتذابهم كعملاء محتملين.

كيف يمكن التسويق لعيادة تجميل على الإنترنت بشكل غير مبتذل؟

التسويق لمراكز العيون والليزك على الإنترنت

بتحديد الفئة المستهدفة من جمهورك وتوجيه المواد الدعائية لها مباشرة فإنك تحصل على اهتمام العملاء الذي يترجم لعمليات تواصل، العميل المحتمل Lead يتم تحويله بعملية المبيعات إلى حجز/شراء. إذًا فمن أهم أهداف التسويق والدعاية هي جذب اهتمام الجمهور للحصول على استفسارات وطلبات يتم تحويلها إلى عمليات حجز مباشرة.

ثالثًا: بناء الاسم التجاري Branding

لديك مميزات رائعة في نشاطك الطبي فأنت تهتم بمرضاك وتقدم خدمة استقبال مميزة وعيادتك مجهزة على أفضل مستوى، كل هذة العوامل التي استثمرت مواردك فيها لا يعرفها أحد! دور الدعاية والتسويق هو توضيح عوامل قوة الاسم التجاري وإبراز مميزات البيع الفريدة (Unique selling points – USPs) للجمهور لكي يتعرف عليها. لذالك فإن طريقة التسويق والدعاية الجيدة على الإنترنت تركز على صياغة جوانب اسمك التجاري والتعبير عنها وإيصالها للجمهور بشكل ملائم.

من الأخطار التي يمكن يتعرض لها أي اسم تجاري على الإنترنت هي التسويق والدعاية بطريقة لا تتلائم مع شخصية الپراند (Brand personality)، فمثلًا استخدام لغة غير ملائمة أو شعبية أكثر من اللازم لاسم تجاري في منطقة تصنف Class A قد يؤدي لأضرار تجارية كبيرة، كذالك استخدام تصاميم وألوان غير متلائمة مع الهوية البصرية للاسم التجاري قد تؤدي لعدم تحقيق أهداف التسويق وعدم خلق ارتباط قوي بين الجمهور والپراند.

بعد أن عرفت فكرة عامة عن الأهداف الثلاث الأساسية في التسويق للعيادة أو للمركز الطبي على الإنترنت بقي أن تحدد تركيزك الأساسي على أي هدف، يمكن بشكل مبدأي تحديد نسب مئوية مثلًا ٤٠٪ پراندنج – ٤٠ ٪ ليدز چنريشن – ٢٠ ٪ إنجيچمنت. وهذا بالطبع يعتمد على استراتيجية التسويق التي تنتهجها. حيث يتم تقسيم استراتيجية التسويق إلى مراحل تسويقية Phases وحسب كل مرحلة يتم تحديد الهدف التسويقي الذي يتم التركيز عليه، عادةً إذا كان وجودك على الإنترنت في بدايته فإن في المرحلة الأولى يتم التركيز على بناء الاسم التجاري والتعبير عنه بصريًا وكتابيًا وخلق جمهور حول هذا الاسم، ثم يتم الانتقال تدريجيًا للتفاعل مع هذا الجمهور واجتذاب عملاء جدد.

كيف يساعد نظام بالطو للتسويق الطبي في تحقيق الأهداف التسويقية للعيادات والمراكز الطبية؟

الإجابة هنا

تواصل معنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial