مرحبا بكم في أبر مدك

كيف تصبح عيادتك هي الاختيار الأول عند المريض؟

27 فبراير
2018

لم يعد التسويق الرقمي خياراً لمقدمي الخدمات الصحية سواء الأطباء أصحاب العيادات أو المستشفيات، بل أصبح أساسًا لنجاح أي مؤسسة طبية في الوصول لأهدافها التسويقية. قامت شركة Google العالمية بعمل بحث مفصل عن رحلة المريض في البحث عن موفري الخدمة وقامت بنشر البحث بعنوان: “الرحلة الرقمية للوصول إلى صحة أفضل”. وانتهت إلى أن هناك ثلاثة طرق رئيسة يستخدمها المرضى لاختيار العيادة/المستشفى/المركز الطبي المناسب، ويقوم المرضى باستخدام طريقة واحدة أو طريقتين أو الثلاث طرق المختلفة.

  • الطريقة الأولى هي البحث عبر الإنترنت ويتراوح مستخدميها ما بين ٥٢٪ إلى ٧٧٪ حسب الأداة
  • الطريقة الثانية هي الاستفسار من الآخرين ويتراوح مستخدميها ما بين ٣٤٪ إلى ٤٩٪
  • الطريقة الثالثة هي التأثر بالوسائط التسويقية الأخرى ويتراوح المتأثرين بها ما بين ١٨٪ إلى ٣٢٪

أي أن المريض قبل اختياره لعيادتك أو مركزك الطبي فإن هناك عدة عوامل مختلفة تؤثر على اتخاذه للقرار، والبحث عبر الإنترنت أحد أهم هذة العوامل.

كيف يختار المريض العيادة؟ | طرق مختلفة يستخدم المريض الواحد أكثر من طريقة للوصول إلى القرار النهائي

إذًا فنحن ندرك أن وجودك أمام المريض وحسم قراره باختيار عيادتك مرتبط ارتباطًا وثيقًا بوجودك الرقمي، كيف يمكن أن تحدث وجودك الرقمي من حيث الكفاءة والفعالية؟ سنحدد عدة عوامل أساسية ثم نوضح طريقة استخدامها جميعًا في إطار خطة تسويق متكاملة

تواصل معنا

أولًا: الموقع الإليكتروني

بناء على عدد كبير من آراء المستخدمين، احتل موقع mayoclinic.org صدارة مواقع المستشفيات الأفضل في العالم، و يمكننا أن نتعلم منه كيفية تأسيس موقع طبي فعال.

و أهم مميزات هذا الموقع:

  • إمكانية التنقل السهل و السريع بين أقسامه
  • سهولة الوصول إلى ما يبحث عنه المريض
  • تقديم مبسط لخدمات المستشفى
  • بساطة و احترافية واجهة الاستخدام
  • التعريف بطاقم العمل بشكل احترافي
  • توضيح أماكن و فروع العيادة و كيفية التواصل معها
  • خدمة الحجز المباشر
  • مدونة طبية متميزة للتعرف على جديد العلاجات و الأبحاث و المعلومات الصحية

ثانيًا: التوافق مع محركات البحث

يمكن لمؤسستك الطبية أن تظهر لكل أنواع الباحثين بشكل عام في كل مراحل بحثهم و ذلك عن طريق امتلاكك لموقعك الرقمي الخاص بالمؤسسة إضافة إلى ما يعرف بال SEO – Search Engine Optimization و معناه ضبط موقعك الخاص باستخدام الكلمات الدالة المناسبة حتى تتمكن محركات البحث من إظهارك في النتائج الأولى.

نموذج لعملية البحث عن المستشفيات

 

ثالثًا: المحتوى الطبي

إنشاء المحتوى الطبي سهل الفهم و الشيق بالنسبة للمرضي و الباحثين عن المعلومات الصحية هو جزء لا يتجزأ من كيفية عثور المرضي علي مؤسستك الطبية، كما يساعد بشكل كبير في دعم توافق موقعك مع محركات البحث، وزيادة مرات ظهورك في البحث، ويعزز الثقة بينك وبين مرضاك الحاليين والمحتملين. و عند إنشاء المحتوى الطبي، يجب عليك الاهتمام ببعض النقاط و أهمها:

  • تقديم المعلومات إلى جمهورك المستهدف: فإذا كنت متخصص في علاج مرض ما، قم بنشر المعلومات المفيدة لمرضاك دون تعميم و نشر معلومات غير مفيدة

  • قدم لهم الحلول: لا ينبغي أن يكون محتواك من نوع: “قم بزيارة عيادتنا لتتخلص من مشاكلك” على سبيل المثال، بل يجب أن تكون موضوعاتك مفيدة و قيمة و مرتبطة بالمرضى كي لا يشعروا أنهم يزورون موقعاً تجارياً.
  • الاختيار الجيد لعناوين الموضوعات: اختيار عنوان الموضوع هو أصعب ما فيه، فإذا لم يهتم المريض بالعنوان، فغالباً ما سيقوم بترك موقعك. قم باختيار العناوين التي تعبر عن حل مشاكل المرضي إضافة إلى تحفيذهم للاهتمام بصحتهم.
  • خفف من معاناتهم: اذا كنت ستقوم بالتحدث عن أحد الأمراض، فتحدث بشكل إيجابي و تحفيذي لتشجيع المرضى أن يهتموا بمتابعة العلاج و أن يسعوا لحياة أفضل و أكثر صحة. فلا فائدة ستعود على المريض حينما تخبره أنه مصاب بمرض قاتل!
  • تحدث عنهم و عن تجاربهم: من المفيد بالطبع أن يقوم الطبيب بتوضيح خبراته للمرضى، و لكن إذا كانت منشوراته لا تحتوي إلا على إنجازاته الشخصية، فلن يزيد ذلك المرضى إلا فراراً! تحدث عن المرضي من وجهة نظرهم، و قم بنشر تجاربهم الإيجابية في مقاومة الأمراض و الاستمرار في رحلة العلاج.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن كيفية كتابة محتوى طبي مميز و مرتبط بالمريض من خلال قراءة: كيف تقوم بإنشاء محتوى طبي متميز و التفاعل الإنساني بين الطبيب و المريض.

 

رابعًا: عزز وجودك في منصات التواصل الإجتماعي

و هي أحد أهم محطات زيارة ملايين من مستخدمي الإنترنت في مصر و العالم؛ حيث يقوم الزوار بمتابعة أصدقائهم، و التفاعل معهم، و مشاركتهم كل ما قاموا بعمله أو باكتشافه بشكل عام، و البعض الآخر يقوم بمتابعة الصفحات الخاصة بموضوعاته المفضلة، و بالطبع منها الموضوعات الطبية.

في التواجد على منصات التواصل الاجتماعي، يجب عليك أخذ بعض النقاط في الاعتبار:

  • هذه المواقع خاصة بالتفاعل، و ليست سوقاً للبيع و الشراء
  • يمكنك استغلالها في نشر موضوعاتك الطبية الموجهة إلى مرضاك
  • قم بنشر الموضوعات التفاعلية؛ تلك التي تُمكن جمهورك من التفاعل معك مباشرة عن طريق السؤال و الجواب
  • قم باستخدام الصور في موضوعاتك المختلف
  • عزز وجودك بمحتوى مرئي، يحصل الفيديو على انتباه الجمهور سبعة أضعاف أي وسيلة أخرى

خامسًا: الاستثمار الإعلاني

بعد تعزيز وجودك الرقمي في محركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي، يجب تحفيز التواجد باستثمار إعلاني كافي وموجه وملائم. معدل الوصول الطبيعي (بدون إعلانات في الفيسبوك) يقترب كثيرًا من الصفر، لذالك فإن الاستثمار الإعلاني لا بد منه.

معدل الوصول الطبيعي (بدون إعلانات) في الفيسبوك يقترب من الصفر

كيف تنظم استثمارك الإعلاني في فيسبوك ليحقق أفضل عائد؟

السر هو: الاستهداف الدقيق للجمهور. إذا كنت تستهدف جمهورك بدقة فإن تكلفة إعلاناتك ستنخفض وعوائد هذة الإعلانات ستزيد. يمكن استهداف الجمهور في فيسبوك بالسن، الاهتمامات، الوظيفة، الجنس، المكان، وعوامل أخرى، وبعد تحليل جمهورك المستهدف واستخراج خواصه Audience characters فإن الاستهداف الدقيق للفئة الصحيحة سيؤدي إلى نتائج استثنائية.

سادسًا: القياس المستمر للنتائج

ما لا يمكن قياسه لا يمكن تحسينه. يمكنك استخدام بعض الأدوات البسيطة لقياس تأثير أنشطتك التسويقية الرقمية ونموها، للفيسبوك يمكن استخدام فيسبوك إنسايتس، ولمعدلات ظهورك في جوجل يمكن استخدام جوجل ترندز، ولمعدلات التحويل من موقعك الإليكتروني ومتابعة تدفق وحركة الزوار يمكن استخدام جوجل أناليتيكس، وهناك أدوات قياس متقدمة للمحترفين.

 

تواصل معنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial